بالوثائق .. ادانة "باقر الزبيدي" في الفساد بسرقة 100 مليون دولار

بواسطة عدد المشاهدات : 10986
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالوثائق .. ادانة "باقر الزبيدي" في الفساد بسرقة 100 مليون دولار

 

واخ – بغداد

نشر النائب عن اتحاد القوى مشعان الجبوري ، على صفحته الشخصية في الفيس بوك، وثائق تدين وزير النقل باقر الزبيدي بعمليات فساد وسرقة 100 مليون دولار ، وجاء فيها . .

واقعة فساد بمئة مليون دولار للسيد وزير النقل باقر صولاغ معززة بالوثائق

السيد رئيس الوزراء المحترم

السيد رئيس هيئة النزاهة المحترم

هذه وقائع فضيحة فساد بطلها السيد باقر صولاغ وزير النقل الحالي تورط بفصولها مذ كان وزيرا للمالية واكملها حين اصبح وزير للنقل وتتعلق بالسيطرة على اراضي في مطار بغداد اضافة للاسواق الحرة والضرر الذي لحق بمصالح الدولة بتواطيء الوزير صولاغ يتجاوز المئة مليون دولار

ارجو اعتبار هذه الرسالة بمثابة بلاغ مني عن حالة فساد ولكم الامر

النائب مشعان الجبوري

١- الاراضي الواقعة داخل السياج الامني لمطار بغداد الدولي وحالها حال جميع الاراضي بالعراق مسجلة باسم وزارة المالية

٢- يتم تأجير هذه الاراضي الى الشركات بموجب نظام خاص يسمى نظام العوائد والاجور في المطارات العراقية باحتساب سعر ايجار المتر المربع لسنة واحدة للاراضي الغير مسقفة بمبلغ ١٠٠ دولار سنويا تم تعديله عام ٢٠٠٨ ليكون ١٥٠ دولار ، وللاراضي المسقفة كان ١٥٠ دولار للمتر المربع اصبح بموجب التعديل ٢٥٠ دولار للمتر / سنة .

٣- كانت هنالك شركة قامت في عهد الامريكان بالسيطرة على منطقة بمساحة ( ٢٧ دونم و١٨ اولك و ٧٣ م٢ ) اي ( ٦٩٣٧٣ ) تسعة وستون الف وثلاثمائة وثلاثة وسبعون متر مربع .

٤- في عام ٢٠٠٩ بدأت القوات الامريكية بتسليم مرافق المطار الى الحكومة العراقية حيث تمكنت السلطات العراقية من جرد الاراضي المتجاوز عليها واستيفاء اجر المثل ... الغريب جدا ان وزارة المالية قفزت الى الواجهة مع شركة المقدمة الثابتة حيث قامت بموجب المحضر المرفق ( وثيقة رقم ١ ) بتثمين سعر اجر المثل لهذه القطعة والمشيدات بمبلغ ٣٦٠٠٠٠٠٠ ستة وثلاثون مليون دينار سنويا فقط .. في حين ان سعر اجر المثل بموجب نظام العوائد والاجور وعلى افتراض عدم وجود اية مسقفات كما يلي :

أ - قبل ٢٠٠٨ سعر المتر ١٠٠ دولار يعني ٦٩٣٧٣ X ١٠٠ = ٦٩٣٧٣٠٠ ستة ملايين وتسعمائة وسبعة وثلاثون الف وثلاثمائة دولار سنويا ...!!!!

ب - بعد ٢٠٠٨ سعر المتر ١٥٠ دولار يعني ٦٩٣٧٣ X ١٥٠= ١٠٤٧٥٣٢٣ عشرة ملايين واربعمائة وخمسة وسبعون الف وثلاثمائة وثلاثة وعشرون ...!!!!

كم هو الفرق سنويا بموجب ذلك ؟

٥- شكت وزارة النقل الى رئيس الوزراء وجود هذه التجاوزات من قبل الشركات بذريعة وجود تفاهمات مع وزارة المالية حيث استدعى رئيس الوزراء كل من وزير الدفاع ووزير الامن الوطني ووزير النقل ووكيل وزارة الداخلية وطالبهم باجراء كشف موقعي وتقديم توصيات ، وتم ذلك حيث قامت اللجنة برفع محضرها المرفق ( وثيقة رقم ٢ ) حيث ان التوصية رقم ٥ واضحة وصريحة ، وصادق رئيس الوزراء على المحضر في ١٣ /٤ / ٢٠١٠ الا ان وزارة المالية لم تنفذ !!!

٦- عاد وزير النقل وطرح الموضوع مجددا في الجلسة ٣٩ لسنة ٢٠١٠ لمجلس الوزراء الذي اتخذ القرار ٣٦٠ بتخصيص الاراضي للطيران المدني حصرا والغاء العقود السابقة ( وثيقة رقم ٣ ) .. الا ان الغريب العجيب وبعد كل هذا قامت وزارة المالية بتوقيع عقد استثماري مع هذه الشركة بخصوص هذه الارض ( وثيقة رقم ٤ ) وبثمن بخس في ٤ / ٥ / ٢٠١١ !!!!!

٧- اعترضت وزارة النقل وبشدة بموجب الكتاب ٣٤٨٩ في ٢ / ٦ / ٢٠١١ ( وثيقة رقم ٥ ) وبينت فيه كافة التفاصيل والملابسات وطالبت وزارة المالية بالغاء العقد واستيفاء فروقات الايجار لصالح الخزينة العامة ..

٨- اكدت الامانة العامة لمجلس الوزراء على وزارة المالية بموجب الكتاب ٣٣٤٩٦ في ٢٢ / ١٠ / ٢٠١٢ ( وثيقة رقم ٦ ) ضرورة الغاء العقد واعادة الامور الى ماكانت عليه

٩- اكدت هيئة النزاهة على وزارة المالية بموجب كتاب مكتب رئيس الهيئة ٢٧٣٢ في ١٦ / ٦ / ٢٠١١ ( وثيقة ٧ ) اتخاذ مايلزم ولكن دون جوى

لاتزال الشركة تستغل هذه القطعة في ارض مطار بغداد وتمارس فيها انشطة تجارية واسواق ومحلات وغيرها والله اعلم ودون اية محاسبة

وموقع القطعة في غاية الخطورة

كم هو قيمة الهدر بالمال العام فاذا تم اعفاء الشركة عن استغلال الارض لعام ٢٠٠٣

فللسنوات ٢٠٠٤ و ٢٠٠٥ و ٢٠٠٦ و ٢٠٠٧

أ - ٤ X ٦٩٣٧٣٠٠ = ٢٧٧٤٩٢٠٠ سبعة وعشرون مليون وسبعمائة وتسعة واربعون الف ومئتي دولار

للسنوات من ٢٠٠٨ الى نهاية ٢٠١٥

ب - ٨ X ١٠٤٧٥٣٢٣ = ٨٣٨٠٢٥٨٤ ثلاثة وثمانون مليون وثمانمائة واثنين الف وخمسمائة واربعة وثمانون دولار

اذا جمعنا أ و ب يكون المجموع

١١١٥٥١٧٨٤ مئة واحدى عشرة مليون وخمسمائة وواحد وخمسون الف وسبعمائة واربعة وثمانون دولار ...

اما اذا تم الكشف على الموقع واحتساب الاجر بشكل دقيق من حيث المساحة والابنية فان الرقم سيزداد كثيرا

الان ربما الوزير يريد ان يربطهم باحد اصحاب الفنادق في البحر الميت لكي يشاركوه مقابل السكوت عنهم ..... لانه رتب الموضوع منذ ان كان بالمالية

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
بالأرقام.. إجمالي عدد سكان العراق ومعدل اعمار الذكور والإناث
سليم الجبوري: نرفض عسكرة المجتمع.. التنافس السياسي لا يكون من خلال الضغط العسكري
"عروس داعش" الألمانية :هكذا بدأت رحلتي
عزت الشابندر يتجسس على اللواء سليماني
ائتلاف المالكي: تأجيل الانتخابات يجر البلد إلى فراغ دستوري وفوضى سياسية عارمة
دولة القانون تكشف: سندخل الانتخابات بقائمتين.. هذه التفاصيل
تظاهرة في النجف تدعو المرجعية الدينية الى اصدار فتوى شرعية ضد الفساد
أسرة ملكة جمال العراق تفر من بغداد.. لماذا؟
الجعفري: التحالف الدولي ليس بصدد إقامة قواعد عسكرية دائمة في العراق
شرطة النجف تعلن إطلاق حملة ضد "المتسولين"
تحذيرات من مرض "التهاب السيلفي"
انطلاق اكبر عملية لإغلاق "ثغرات الموت" في ديالى
بهاء الأعرجي: الدولة فشلت بإجراء الإصلاحات.. علينا تبني مشروع "الأغلبية السياسية" لإنقاذ العراق
سوق الاوراق المالية يحقق ارتفاعات في عدد الاسهم
العشرات يتظاهرون جنوب الكوت احتجاجا على مشروع خصخصة الكهرباء
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
العبادي يكشف: هذه أهم أسباب دخول الإرهاب إلى العراق
الأمم المتحدة تحدد 6 أولويات للعراق بعد إعلانه النصر على داعش.. تعرف عليها
العراق يتحفظ على "ضعف القرار العربي" ورفض مقترحه بشأن القدس
الزراعة تمنع استيراد محصول البطاطا
غلق مطاري اربيل والسليمانية يتسبب بخسارة الاقليم 400 الف دولار يوميا
الانواء الجوية تتوقع اجواءً متباينة غدا الخميس
طيران الجيش يقصف قوات "كردية انفصالية" شنت هجمات صاروخية على طوزخورماتو
الحشد الشعبي: حددنا مواقع "جماعة الرايات البيض" وسنضربهم بهذه الطريقة
طالباني: هؤلاء "فراعنة الفساد" في إقليم كردستان
العيسى يوجه بتخفيض أجور الموازي لأبناء القرى والنازحين وذوي الدخل المحدود
مكتب العبادي يوضح سبب عدم ذكر اسم البيشمركة في خطاب النصر
توقعات نيابية بعقد جلسة استثنائية لتمرير موازنة 2018
تقرير: بأجواء الفرح والانتصار.. صحفيو العالم يجددون دعمهم لزملائهم في العراق
صحة بغداد تغلق 7 قاعات لبناء الاجسام في العاصمة
التربية تحدد موعد امتحانات نصف السنة
العراق يدخل البند السادس بعد خروجه من السابع
الحطاب: نقيب الصحفيين العراقيين يعقد اجتماعا مع ممثلي الوزارات والجهات الساندة.. لهذا الهدف
عبد اللطيف: حملة الفساد ستحظى بدعم السيستاني وستشمل هؤلاء المسؤولين
ريزان شيخ دلير: المرأة العراقية في خطر ونون النسوة لامحل لها من الإعراب
هيأة النزاهة: سنفتح ملفات فساد كبرى على مستوى العراق وهذا أبرزها
امطار وانخفاض بدرجات الحرارة طقس يوم غد
هيأة الحج تدعو الفائزين بالقرعة التكميلية الى تسديد الدفعة الاولى من التكلفة
منبئ جوي: انخفاض كبير للحرارة في العراق تصل الى الصفر المئوي
صندوق النقد الدولي يؤكد تحقيق تقدم مع العراق بشان موازنة العام 2018
النفط: إنشاء أنبوب جديد لنقل صادرات كركوك الى فيشخابور
لليوم الثاني.. الدولار ينخفض أمام الدينار في البورصات العراقي
الهجرة تعلن إعادة 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في سوريا
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
جامعتان عراقيتان من بين أفضل الجامعات العربية
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية