نحو استراتيجية واضحة لفرض الأمن..

بواسطة عدد المشاهدات : 3973
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نحو استراتيجية واضحة لفرض الأمن..

وفيق السامرائي

 

للحد من الخروقات الأمنية والمحافظة على أرواح الأبرياء، وللمحافظة على مستقبل العراق وحمايته، واستكمالا وخلاصة لرأي الشعب، يجب وضع استراتيجية واضحة للأمن الوطني تشارك فيها الكوادر الاختصاصية الوطنية.

ويجب ملاحظة ما يأتي:

1.الغاء العمل بالمحاصصة الطائفية فورا والبدء باقالة رئيس البرلمان ومواصلة عبور المحاصصة بلا توقف وصولا الى حكومة أغلبية سياسية.

2. الزام رئاسة إقليم كردستان بوقف الدعايات المضادة للأمن الوطني وتسليم الجناة والمطلوبين، وبخلافه توجيه الاتهام علنا وقانونا الى رئاسة الإقليم وإعفاء ممثلي الپارتي في بغداد من كافة الوظائف.

3. مطالبة السعودية وقطر.. بوقف النشاطات الإعلامية التي تستهدف الأمن العراقي ومنعها من لغة التحريض المكشوفة والمبطنة، ومنع دبلوماسيي الخليج في العراق وكبار موظفي خارجيتهم من التدخل في الشؤون العراقية، وبخلافه تقطع كافة اشكال العلاقات مع الدول التي ترفض الاستماع الى المطالب العراقية.والطلب من تركيا بعدم التدخل في الشأن العراقي عموما ونينوى تحديدا. 

4. تحديد مسؤولية أمن بغداد بشكل واضح ومنع التداخل في المسؤوليات.

5. إعادة تدقيق بناء أجهزة الأمن والاستخبارات وإعادة تنظيم ارتباطها. وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب ومحاسبة المقصرين.

6. العمل بجد على محاسبة حيتان الفساد في المحافظات والمركز، حيث لم يتحقق حساب صارم لهم ولا يزال الفاسدون يعبثون بأمن البلد الاقتصادي والسياسي..

7. يلتئم البرلمان لتشريع قوانين تمنع بشدة لغة التحريض الطائفي والعنصري.

8. منع السياسيين من التدخل في شؤون الأمن، والكشف عمن تسبب في كشف معلومات وخطط عسكرية سرية.

9. تكثيف جهد المراقبة داخل المدن.

10.تدقيق وضع النازحين بدقة واحترام للتأكد من سلامة موقفهم. وفرض ضوابط أمن لمختاري المناطق والأحياء ومراكز الأمن.

11.مراقبة عمل السيطرات الرئيسية وتشديد العقوبات الرادعة على الرشوة.

12. متابعة إخوان داعش وتحريم المشاركة في الحكومة لمن تصدروا منابر التحريض في ساحات الاعتصام.

13. تقديم شكوى ضد أي من دول الخليج التي لا تمنع مراكز التحريض الطائفي.

14. على التحالف الوطني منع التعامل مع من يدعون الى تفتيت العراق، لتحقيق مكاسب حزبية وللقفز الى مواقع حكم أعلى. وعدم مساعدة إخوان داعش من سياسيي السوء بأي شكل من الأشكال.

15. تحريم اللغة المناطقية والمحافظة على وحدة الجيش ومنع دعوات التطوع العسكري المناطقية.

16. فرض سياسة الدولة المركزية في عمليات التحرير وتوجيه القوات وفقا لذلك.

17. مطالبة السعودية بسحب سفيرها من بغداد وإعادة تسمية سفير آخر بعد مراعاة المتطلبات العراقية، وسحب السفير العراقي من الرياض والدوحة.

18. فرض أمن صارم ودقيق وعادل في المناطق المحررة.

19. تحجيم دور الإخوانچية في المناطق المحررة ومنعهم من السلطة بموجب تشريعات قانونية، ومراقبة حركة الأموال الخارجية الى المساجد...

20 . اعتبار الفساد في المؤسسات والقوات الأمنية جريمة وخيانة عظمى.

وليكن واضحا للأمة العراقية بأننا لم ندخر جهدا في التواصل والمشورة والنصح منذ بدء ساحات الاعتصام حتى الآن وبشكل مستمر، إضافة الى الدور الإعلامي بعيدا عن أي مساع ومصالح فردية.

 

وللحديث بقية.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية