لقب زعيم النازحين

بواسطة عدد المشاهدات : 2619
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

ساطع راجي

 

في الأوقات الحرجة لا يجب التردد  في طرح أفكار قد تكون غير معتادة لمواجهة الظروف الاستثنائية مثل تلك التي تعيشها الأنبار اليوم بعدما أثبتت نخبتها المحلية انها غير مؤهلة لقيادة المحافظة في هذا الظرف الاستثنائي الذي يتطلب قرارات صعبة وحاسمة تتخذها شخصيات غير متورطة في الاحتراب والمنازعات  الطائفية والعشائرية والصفقات المشبوهة وهو ما يصعب وجوده بين الساسة في اية محافظة عراقية، لكن الضرورة تدعو لتوفير ولو الحد الأدنى منه في الأنبار. خلال الأشهر الماضية تم تداول مصطلح التكنوقراط كثيرا، لكن الطرح تعلق بالتشكيلة الوزارية بينما نجد أن عملية إعادة الإعمار ومعالجة أزمات النازحين وتأهيل المناطق المحررة هي مسألة تحتاج إلى مسؤولين تكنوقراط فعلا يؤدون مهامهم بسرعة وحياد ومهنية. وبالتأكيد لن يكون هؤلاء التكنوقراط ملائكة أو معصومين عن ارتكاب الأخطاء، لكنهم اليوم ضرورة في الأنبار وربما في الموصل قريبا، وذلك لمنع انطلاق صراع جديد على السلاح والمال والنفوذ في المناطق المحررة وما يتلو ذلك من انقسام بين الساسة في تلك المناطق وتأسيس استقطابات جديدة ودورة أخرى للتحريض الذي سيأخذ في كل الأحوال طابعا طائفيا حتى لو كانت أطراف الصراع الحقيقية من طائفة واحدة. لقد أثبت ساسة الأنبار – سواء في الحكومة الاتحادية أو الحكومة المحلية – انهم مستعدون لإطلاق دورة صراع جديدة الآن حتى لو كان أهلهم يعيشون في مخيمات النزوح وقد تهدمت مدنهم. الجولات التلفزيونية لساسة الأنبار تطلق إنذارات الصراع فيما بينهم في بغداد للحصول على لقب «زعيم النازحين» منتظرين ان يجلب هذا اللقب الجديد منافع وسرقات. أما أعضاء مجلس محافظة الأنبار فقرروا الانقسام فعلا إطلاق معركة لا مبرر لها في هذا الوقت بإقالة المحافظ والمباشرة بتصفية حساباتهم بينما أهلهم بأمس الحاجة إلى وحدتهم وتعاونهم لمواجهة الكوارث. ان إيجاد صيغة لوضع ملفات إعادة الإعمار وتأهيل المناطق المحررة بأيدي نظيفة ومهنية ومستقلة يجب أن يلتزم بالأطر  القانونية والدستورية وان لا يكون مجالا جديدا للخلافات. من الواضح أن القوى التي فشلت لسنوات في الإعمار وفرض الاستقرار ومواجهة الفساد لن تنجح في هذه المرة ولا مبرر لمنحها فرصة اخرى لخوض تجربة فساد وفشل جديدة وبالأخص بعدما كشفته هذه القوى من نواياها بإطلاق صراع بإقالة محافظ الأنبار في هذا الوقت الحرج.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
العبادي مقللا من أهمية المواقف الكردية: أريد ردا واضحا من مسعود بارزاني
بريطانيا تدعو البرلمان العراقي إلى رفض تعديلات قانون الأحوال الشخصية
بالتفاصيل.. الصحة: 543 قتيلا ومصابا في آخر حصيلة للزلزال
الهجرة: عدد النازحين بلغ 17 الف نازح من القائم وعنة وراوة منذ انطلاق تحريرها
الرصد الزلزالي يكشف عن حدوث 100 هزة ارتدادية بعد هزة الأمس
بدء عمليات التحصين الاستراتيجي للحدود العراقية السورية
الإعلام الحربي يعلن القبض على "إرهابيين" في الرمادي
النقل تُفعل الخدمة الإلكترونية لخارطة مرائب العراق
وزارة الكهرباء: المنظومة الوطنية لم تتأثر بزلزال أمس
القضاء: الإعدام لإرهابي شارك بعملية تحطيم آثار متحف الموصل
عودة عدد من نواب الديمقراطي الكردستاني إلى مجلس النواب
التجارة: بدء العمل بمخازن الانبار لأول مرة منذ ثلاث سنوات
عمليات دهم وتفتيش بمشاركة طيران الجيش في صحراء الجنوب
الحكيم يحذر من محاولة إقحام الحشد العشبي بـ"الإرهاب"
الأحرار تكشف: جمع تواقيع نيابية لاحتساب الخدمة العسكرية
نهاية الأسبوع.. استجواب محافظ نينوى بتهم فساد
الصدر يوجه "سرايا السلام" بالانسحاب من كركوك.. لماذا؟
ماهو تكسي بغداد؟.. تعرف على تفاصيله
الكشف عن مضمون "رسالة رجاء" بعثها بارزاني إلى سليماني
الزبيدي لقيادي كردي: ضرورة رسم خارطة طريق لإخراج الإقليم من دوامة الفوضى
باقر الزبيدي يكتب.. خارطة طريق بين بغداد واربيل
كردستان تخسر 200 مليون دولار خلال أسبوع بسبب النفط
العبادي مقللا من أهمية المواقف الكردية: أريد ردا واضحا من مسعود بارزاني
العراق يدعو مصر إلى إلغاء منع دخول السياح العراقيين بشكل عاجل
المرجع السيستاني يجيب على سؤالين بشأن سير الزوار ووضع حواجز من قبل المواكب
وعد بلفور ووعود ترامب
بارزاني يصدر بياناً غريباً عن الأزمة.. ماذا تضمن؟
الكشف عن "مفاجأة ثقيلة" وشروطا جديدة وضعت على زيارة البارزاني لبغداد
اطلاق سلف الزواج لموظفي دوائر الدولة.. هذه التفاصيل
هيئة الحج تؤجل اجراء القرعة التكميلية لعام 2018 الى اشعار آخر
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية