المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

بواسطة عدد المشاهدات : 884
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

وسام الملا 

تعد مهنة الطب من أقدس المهن الإنسانية في العالم وأخطرها، سيما وهي بتعامل مباشرة مع أشخاص محتاجين الى تشخيص عللهم وإنقاذهم من الموت في بعض الاحيان ، المجتمع العراقي يعاني يوميا عند مراجعة المستشفى او الاطباء في عياداتهم الخاصة ، حتى أصابهم الداء قبل حصوله على الدواء من الطبيب ، الجميع عانى من شجع الأطباء وتعاليهم على المريض حتى لا يكاد ان يتكلم مع المريض المراجع ، الا بعض الأطباء الذين ما يزالون يتمتعون بالإنسانية والقسم المردد من قبلهم .

بعد البحث والتدقيق وجدنا أصناف من الأطباء يتعاملون كتجار وليس كملائكة رحمة ، منهم من يتعامل مع "الصيدلية او مذخر الأدوية والمختبرات" لتكون تسمية الأدوية حصريا للشركات المتعاقد معها لحصوله على النسبة المئوية المتفق عليها ، البعض الآخر يتعامل مع الشركة المنتجة للأدوية مباشرة ليكون الدواء في عيادته ليكون الطبيب والصيدلي في آن واحد ، ليفوز بالنسبة المئوية الأكبر ، والبعض الآخر وضع نفسه ليكون الطبيب والمستشفى والمختبر في نفس الوقت .

الجهل في تشخيص علة المريض العلامة البارزة لدى اغلب الأطباء ، حتى اصبح بعض المرضى حقل تجارب ، أدت في بعض الأحيان لأمراض أخرى نتيجة التشخيص الخطأ وتعاطي الأدوية الخاطئة .

اما الاخطاء الطبية فحدث ولا حرج فهناك آلاف القصص ان لم تكن عشرات الآلاف التي نسمعها يوميا ويكاد لايمر بنا أسبوعا الا ونسمع حادثة خطأ طبي قد تكون اغرب من الخيال ، كم منا سمع عن فقدان مقص في جوف مريض ، وبتر الساق اليسرى بدلا عن اليمنى بسبب معاناته من مرض "الكنكري" (الغرغرينا)، او مريضة أخذت جرعة بنج زائدة ولم تتحملها وأدت الى وفاتها وغيرها الكثير ..

كل الأخطاء ممكن ان تغتفر ، الا خطأ الطبيب لأنه يؤدي بحياة الآخرين ، صدحت الأصوات عاليا وهي تنادي بحماية الأطباء من الاعتداءات والمطالبات العشائرية ، التي لا غبار عليها ونشدد على ضرورة تطبيقها ، ولكن كيف بنا نواجه تعالي الطبيب وعدم مبالاته عند زيارتنا الى المستشفى عند منتصف الليل ولدينا عزيز يموت ، كيف يتمالك المريض وجع كلمات الطبيب ، كيف يمكننا امتصاص توترنا ونحن نواجه الموت ؟ 

جاء ضمن قانون حماية الأطباء لسنة 2013 ، وفي مادته السابعة ، "تتولى وزارة الصحة بالتنسيق مع نقابة الأطباء تحديد أجور معاينة المريض في العيادات الخاصة والمؤسسات غير الحكومية للأطباء خلال مدة ستة أشهر من تاريخ نفاذه ولهما إعادة النظر فيها تبعاً لتغير الظروف الاقتصادية" ، ولكن أين هذه المادة من التطبيق وهل تسعى الوزارة او الأطباء لتطبيقها ؟

والتساؤل هنا من يحمي المرضى من جشع وتعالي الأطباء ، من المسؤول عن حماية مرضانا في مستشفيات بائسة مريضة ؟ متى يمكننا دخول المستشفى والخروج متعافين ، متى يمكننا رؤية ملائكة الرحمة وهي تستقبلنا في مستشفياتها بابتسامة عريضة تخفف وعج المريض ؟ 

 

على وزارة الصحة إيجاد المؤسسة الطبية التي ضاعت مع المفسدين ومعالجة مستشفياتها من المرض قبل معالجة المرضى .

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
(واخ) تنشر أسباب مغادرة عمار الحكيم للمجلس الأعلى.. تعرف عليها
باقر الزبيدي: لن اقدم استقالتي عن مهمة الدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته ووحدته
أبو بكر البغدادي "حي".. هذا مكان اختبائه
التيار الصدري يعلق على إعلان الحكيم "تيار الحكمة الوطني".. ماذا قال؟
ائتلاف المالكي: الحشد الشعبي "خط احمر" ولن يكون مادة للمؤامرات
شباب عراقيين يشاركون بـ #حملة_تصوير_السيقان في تويتر !
كتلة الحكمة في البصرة ترفض انضمام المحافظ ماجد النصراوي.. لماذا؟
من قتل مديرة روضة الجنائن في النجف؟ .. هذه التفاصيل
الزبيدي يعلن الاتفاق مع تيار الحكمة على تسليم جميع المقار التي يشغلها اعضاؤها للمجلس الاعلى
بالوثيقة: قائمة جديدة بالمرشحين لمفوضية الانتخابات ودرجاتهم في امتحان الكفاءة
تعرّف على ابرز المرشحين لمنصب محافظ صلاح الدين.. من هم؟
العبادي بطريقه لتشكيل قائمة قوية تضم ابرز قيادات الدعوة والحشد بعيداً عن المالكي
وزير الداخلية يلتقي الصدر والخزعلي في النجف
المالكي يعلنها: نستعد للاستحقاق الانتخابي المقبل
بالأدلة.. ضباط سعوديون شاركوا بالقتال مع "داعش" في الموصل
داعش يشن هجمات بطائرات مسيرة جنوب الموصل.. هذا ما حصل
اكتشاف مقبرة جديدة لضحايا مجزرة سبايكر
تحذيرات من تهريب أكثر من 6000 داعشي مسجون وإعادة تنظيمهم لمهاجمة بغداد
(واخ) تنشر نتائج الثالث متوسط
الحرارة تصل الى نصف درجة الغليان في الثلاثاء والاربعاء المقبلين
لجنة الأمن النيابية تكرم "أسد الموصل".. من هو؟
منح الطلاب 5 درجات على سؤال بمادة التربية الإسلامية في امتحانات اليوم.. لماذا؟
وفيق السامرائي يكتب: ليلة القبض على مسعود بارزاني
رويترز: القوات العراقية تشتبك مجدداً مع داعش في الموصل القديمة بعد يومين من اعلان النصر
المرجع السيستاني يرد على استفتاء حول الدية العشائرية.. ماذا قال؟
بالأرقام.. المالية النيابية تفصل استحقاق الراتب التقاعدي
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
(واخ) تنشر أسباب مغادرة عمار الحكيم للمجلس الأعلى.. تعرف عليها
وجبة "ثريد" تفتك بالعشرات من مسلحي داعش في تلعفر .. كيف؟
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية