المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

بواسطة عدد المشاهدات : 1137
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

وسام الملا 

تعد مهنة الطب من أقدس المهن الإنسانية في العالم وأخطرها، سيما وهي بتعامل مباشرة مع أشخاص محتاجين الى تشخيص عللهم وإنقاذهم من الموت في بعض الاحيان ، المجتمع العراقي يعاني يوميا عند مراجعة المستشفى او الاطباء في عياداتهم الخاصة ، حتى أصابهم الداء قبل حصوله على الدواء من الطبيب ، الجميع عانى من شجع الأطباء وتعاليهم على المريض حتى لا يكاد ان يتكلم مع المريض المراجع ، الا بعض الأطباء الذين ما يزالون يتمتعون بالإنسانية والقسم المردد من قبلهم .

بعد البحث والتدقيق وجدنا أصناف من الأطباء يتعاملون كتجار وليس كملائكة رحمة ، منهم من يتعامل مع "الصيدلية او مذخر الأدوية والمختبرات" لتكون تسمية الأدوية حصريا للشركات المتعاقد معها لحصوله على النسبة المئوية المتفق عليها ، البعض الآخر يتعامل مع الشركة المنتجة للأدوية مباشرة ليكون الدواء في عيادته ليكون الطبيب والصيدلي في آن واحد ، ليفوز بالنسبة المئوية الأكبر ، والبعض الآخر وضع نفسه ليكون الطبيب والمستشفى والمختبر في نفس الوقت .

الجهل في تشخيص علة المريض العلامة البارزة لدى اغلب الأطباء ، حتى اصبح بعض المرضى حقل تجارب ، أدت في بعض الأحيان لأمراض أخرى نتيجة التشخيص الخطأ وتعاطي الأدوية الخاطئة .

اما الاخطاء الطبية فحدث ولا حرج فهناك آلاف القصص ان لم تكن عشرات الآلاف التي نسمعها يوميا ويكاد لايمر بنا أسبوعا الا ونسمع حادثة خطأ طبي قد تكون اغرب من الخيال ، كم منا سمع عن فقدان مقص في جوف مريض ، وبتر الساق اليسرى بدلا عن اليمنى بسبب معاناته من مرض "الكنكري" (الغرغرينا)، او مريضة أخذت جرعة بنج زائدة ولم تتحملها وأدت الى وفاتها وغيرها الكثير ..

كل الأخطاء ممكن ان تغتفر ، الا خطأ الطبيب لأنه يؤدي بحياة الآخرين ، صدحت الأصوات عاليا وهي تنادي بحماية الأطباء من الاعتداءات والمطالبات العشائرية ، التي لا غبار عليها ونشدد على ضرورة تطبيقها ، ولكن كيف بنا نواجه تعالي الطبيب وعدم مبالاته عند زيارتنا الى المستشفى عند منتصف الليل ولدينا عزيز يموت ، كيف يتمالك المريض وجع كلمات الطبيب ، كيف يمكننا امتصاص توترنا ونحن نواجه الموت ؟ 

جاء ضمن قانون حماية الأطباء لسنة 2013 ، وفي مادته السابعة ، "تتولى وزارة الصحة بالتنسيق مع نقابة الأطباء تحديد أجور معاينة المريض في العيادات الخاصة والمؤسسات غير الحكومية للأطباء خلال مدة ستة أشهر من تاريخ نفاذه ولهما إعادة النظر فيها تبعاً لتغير الظروف الاقتصادية" ، ولكن أين هذه المادة من التطبيق وهل تسعى الوزارة او الأطباء لتطبيقها ؟

والتساؤل هنا من يحمي المرضى من جشع وتعالي الأطباء ، من المسؤول عن حماية مرضانا في مستشفيات بائسة مريضة ؟ متى يمكننا دخول المستشفى والخروج متعافين ، متى يمكننا رؤية ملائكة الرحمة وهي تستقبلنا في مستشفياتها بابتسامة عريضة تخفف وعج المريض ؟ 

 

على وزارة الصحة إيجاد المؤسسة الطبية التي ضاعت مع المفسدين ومعالجة مستشفياتها من المرض قبل معالجة المرضى .

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
العبادي مقللا من أهمية المواقف الكردية: أريد ردا واضحا من مسعود بارزاني
بريطانيا تدعو البرلمان العراقي إلى رفض تعديلات قانون الأحوال الشخصية
بالتفاصيل.. الصحة: 543 قتيلا ومصابا في آخر حصيلة للزلزال
الهجرة: عدد النازحين بلغ 17 الف نازح من القائم وعنة وراوة منذ انطلاق تحريرها
الرصد الزلزالي يكشف عن حدوث 100 هزة ارتدادية بعد هزة الأمس
بدء عمليات التحصين الاستراتيجي للحدود العراقية السورية
الإعلام الحربي يعلن القبض على "إرهابيين" في الرمادي
النقل تُفعل الخدمة الإلكترونية لخارطة مرائب العراق
وزارة الكهرباء: المنظومة الوطنية لم تتأثر بزلزال أمس
القضاء: الإعدام لإرهابي شارك بعملية تحطيم آثار متحف الموصل
عودة عدد من نواب الديمقراطي الكردستاني إلى مجلس النواب
التجارة: بدء العمل بمخازن الانبار لأول مرة منذ ثلاث سنوات
عمليات دهم وتفتيش بمشاركة طيران الجيش في صحراء الجنوب
الحكيم يحذر من محاولة إقحام الحشد العشبي بـ"الإرهاب"
الأحرار تكشف: جمع تواقيع نيابية لاحتساب الخدمة العسكرية
نهاية الأسبوع.. استجواب محافظ نينوى بتهم فساد
الصدر يوجه "سرايا السلام" بالانسحاب من كركوك.. لماذا؟
ماهو تكسي بغداد؟.. تعرف على تفاصيله
الكشف عن مضمون "رسالة رجاء" بعثها بارزاني إلى سليماني
الزبيدي لقيادي كردي: ضرورة رسم خارطة طريق لإخراج الإقليم من دوامة الفوضى
باقر الزبيدي يكتب.. خارطة طريق بين بغداد واربيل
كردستان تخسر 200 مليون دولار خلال أسبوع بسبب النفط
العبادي مقللا من أهمية المواقف الكردية: أريد ردا واضحا من مسعود بارزاني
العراق يدعو مصر إلى إلغاء منع دخول السياح العراقيين بشكل عاجل
المرجع السيستاني يجيب على سؤالين بشأن سير الزوار ووضع حواجز من قبل المواكب
وعد بلفور ووعود ترامب
بارزاني يصدر بياناً غريباً عن الأزمة.. ماذا تضمن؟
الكشف عن "مفاجأة ثقيلة" وشروطا جديدة وضعت على زيارة البارزاني لبغداد
اطلاق سلف الزواج لموظفي دوائر الدولة.. هذه التفاصيل
هيئة الحج تؤجل اجراء القرعة التكميلية لعام 2018 الى اشعار آخر
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية