المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

بواسطة عدد المشاهدات : 752
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

وسام الملا 

تعد مهنة الطب من أقدس المهن الإنسانية في العالم وأخطرها، سيما وهي بتعامل مباشرة مع أشخاص محتاجين الى تشخيص عللهم وإنقاذهم من الموت في بعض الاحيان ، المجتمع العراقي يعاني يوميا عند مراجعة المستشفى او الاطباء في عياداتهم الخاصة ، حتى أصابهم الداء قبل حصوله على الدواء من الطبيب ، الجميع عانى من شجع الأطباء وتعاليهم على المريض حتى لا يكاد ان يتكلم مع المريض المراجع ، الا بعض الأطباء الذين ما يزالون يتمتعون بالإنسانية والقسم المردد من قبلهم .

بعد البحث والتدقيق وجدنا أصناف من الأطباء يتعاملون كتجار وليس كملائكة رحمة ، منهم من يتعامل مع "الصيدلية او مذخر الأدوية والمختبرات" لتكون تسمية الأدوية حصريا للشركات المتعاقد معها لحصوله على النسبة المئوية المتفق عليها ، البعض الآخر يتعامل مع الشركة المنتجة للأدوية مباشرة ليكون الدواء في عيادته ليكون الطبيب والصيدلي في آن واحد ، ليفوز بالنسبة المئوية الأكبر ، والبعض الآخر وضع نفسه ليكون الطبيب والمستشفى والمختبر في نفس الوقت .

الجهل في تشخيص علة المريض العلامة البارزة لدى اغلب الأطباء ، حتى اصبح بعض المرضى حقل تجارب ، أدت في بعض الأحيان لأمراض أخرى نتيجة التشخيص الخطأ وتعاطي الأدوية الخاطئة .

اما الاخطاء الطبية فحدث ولا حرج فهناك آلاف القصص ان لم تكن عشرات الآلاف التي نسمعها يوميا ويكاد لايمر بنا أسبوعا الا ونسمع حادثة خطأ طبي قد تكون اغرب من الخيال ، كم منا سمع عن فقدان مقص في جوف مريض ، وبتر الساق اليسرى بدلا عن اليمنى بسبب معاناته من مرض "الكنكري" (الغرغرينا)، او مريضة أخذت جرعة بنج زائدة ولم تتحملها وأدت الى وفاتها وغيرها الكثير ..

كل الأخطاء ممكن ان تغتفر ، الا خطأ الطبيب لأنه يؤدي بحياة الآخرين ، صدحت الأصوات عاليا وهي تنادي بحماية الأطباء من الاعتداءات والمطالبات العشائرية ، التي لا غبار عليها ونشدد على ضرورة تطبيقها ، ولكن كيف بنا نواجه تعالي الطبيب وعدم مبالاته عند زيارتنا الى المستشفى عند منتصف الليل ولدينا عزيز يموت ، كيف يتمالك المريض وجع كلمات الطبيب ، كيف يمكننا امتصاص توترنا ونحن نواجه الموت ؟ 

جاء ضمن قانون حماية الأطباء لسنة 2013 ، وفي مادته السابعة ، "تتولى وزارة الصحة بالتنسيق مع نقابة الأطباء تحديد أجور معاينة المريض في العيادات الخاصة والمؤسسات غير الحكومية للأطباء خلال مدة ستة أشهر من تاريخ نفاذه ولهما إعادة النظر فيها تبعاً لتغير الظروف الاقتصادية" ، ولكن أين هذه المادة من التطبيق وهل تسعى الوزارة او الأطباء لتطبيقها ؟

والتساؤل هنا من يحمي المرضى من جشع وتعالي الأطباء ، من المسؤول عن حماية مرضانا في مستشفيات بائسة مريضة ؟ متى يمكننا دخول المستشفى والخروج متعافين ، متى يمكننا رؤية ملائكة الرحمة وهي تستقبلنا في مستشفياتها بابتسامة عريضة تخفف وعج المريض ؟ 

 

على وزارة الصحة إيجاد المؤسسة الطبية التي ضاعت مع المفسدين ومعالجة مستشفياتها من المرض قبل معالجة المرضى .

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الجبوري يتحدث عن "معارك مؤجلة" في نينوى بعد تحريرها
اعتقال السفير الفرنسي السابق ببغداد وهو ينقل مبلغا كبيرا جلبه من العراق
الكشف عن "لقاء سري" جمع وزير خارجية قطر بسليماني في بغداد.. هذه التفاصيل
وصول قوة "ذوي الارياش السوداء" إلى العراق.. تعرف عليها
ثلاثون لاعبا بينهم عشرة محترفين وثلاثة جدد مع الوطني
مستشار العبادي يتهم جهات بالترويج لفكرة تدهور سعر الصرف الدينار العراقي
المرجع السيستاني يحدد الحكم الشرعي للخطوبة وحق الخاطب برؤية من يتقدم لها دون حجاب
مجلس المفوضين الجديد سيكون من نفس الأعضاء الحاليين.. شاهد الوثائق
وزارة الشباب والرياضة تؤجر ملاعبها للاندية المشمولة بجولة التراخيص الاسيوية لعام واحد
المالية توجه باحتساب ترفيع موظفي الدولة من تاريخ الاستحقاق
دولة القانون: معصوم تسبب بـ"إهانة" العراق
العطية يدعو السعودية الى منح تأشيرات الحجاج من سفارتها في بغداد
اعتصام مفتوح لأهالي أبو صيدا في ديالى.. لهذه الأسباب
طيران الجيش يحبط محاولة لداعش لفك الحصار عن عناصره بأيمن الموصل
بالوثيقة.. لهذا السبب ابراهيم الجعفري في البرلمان الخميس المقبل
المرجع السيستاني يبدي دعما لعمل منظمة أطباء بلا حدود في العراق ويؤكد اهمية مساعدة النازحين من الموصل
الجبوري يتحدث عن "معارك مؤجلة" في نينوى بعد تحريرها
هذا ما بحثه مقتدى الصدر مع قادة الحزب الشيوعي
شرطة ديالى: القبض على عصابة تبتز أهالي ضحايا سبايكر
اعتقال السفير الفرنسي السابق ببغداد وهو ينقل مبلغا كبيرا جلبه من العراق
الإعلام الحربي ينشر خارطة للموصل تكشف المساحة القليلة المتبقية لداعش فيها
من هي سيدة فرنسا الأولى بريجيت ترونيو؟
معلومات بغاية الخطورة يُدلي بها معتقل مقرب من البغدادي
ائتلاف المالكي يهاجم وزير الدفاع السعودي بعد تصريحات له عن الإمام المهدي
الكشف عن "لقاء سري" جمع وزير خارجية قطر بسليماني في بغداد.. هذه التفاصيل
"داعش" يتحول الى بضعة سنتيمترات على الخريطة .. شاهدها
وصول قوة "ذوي الارياش السوداء" إلى العراق.. تعرف عليها
الحكيم لوفد التغيير: استقرار إقليم كردستان ينعكس على استقرار العراق
مقتل "انتحاريين" حاولا التسلل إلى بحيرة الرزازة
مجلس البصرة يلوح باجراء " حاسم " ردا على برمجة تجهيز وقطع الكهرباء في المحافظة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية