المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

بواسطة عدد المشاهدات : 729
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المريض بين اخطاء الاطباء ومطرقة جشعهم

وسام الملا 

تعد مهنة الطب من أقدس المهن الإنسانية في العالم وأخطرها، سيما وهي بتعامل مباشرة مع أشخاص محتاجين الى تشخيص عللهم وإنقاذهم من الموت في بعض الاحيان ، المجتمع العراقي يعاني يوميا عند مراجعة المستشفى او الاطباء في عياداتهم الخاصة ، حتى أصابهم الداء قبل حصوله على الدواء من الطبيب ، الجميع عانى من شجع الأطباء وتعاليهم على المريض حتى لا يكاد ان يتكلم مع المريض المراجع ، الا بعض الأطباء الذين ما يزالون يتمتعون بالإنسانية والقسم المردد من قبلهم .

بعد البحث والتدقيق وجدنا أصناف من الأطباء يتعاملون كتجار وليس كملائكة رحمة ، منهم من يتعامل مع "الصيدلية او مذخر الأدوية والمختبرات" لتكون تسمية الأدوية حصريا للشركات المتعاقد معها لحصوله على النسبة المئوية المتفق عليها ، البعض الآخر يتعامل مع الشركة المنتجة للأدوية مباشرة ليكون الدواء في عيادته ليكون الطبيب والصيدلي في آن واحد ، ليفوز بالنسبة المئوية الأكبر ، والبعض الآخر وضع نفسه ليكون الطبيب والمستشفى والمختبر في نفس الوقت .

الجهل في تشخيص علة المريض العلامة البارزة لدى اغلب الأطباء ، حتى اصبح بعض المرضى حقل تجارب ، أدت في بعض الأحيان لأمراض أخرى نتيجة التشخيص الخطأ وتعاطي الأدوية الخاطئة .

اما الاخطاء الطبية فحدث ولا حرج فهناك آلاف القصص ان لم تكن عشرات الآلاف التي نسمعها يوميا ويكاد لايمر بنا أسبوعا الا ونسمع حادثة خطأ طبي قد تكون اغرب من الخيال ، كم منا سمع عن فقدان مقص في جوف مريض ، وبتر الساق اليسرى بدلا عن اليمنى بسبب معاناته من مرض "الكنكري" (الغرغرينا)، او مريضة أخذت جرعة بنج زائدة ولم تتحملها وأدت الى وفاتها وغيرها الكثير ..

كل الأخطاء ممكن ان تغتفر ، الا خطأ الطبيب لأنه يؤدي بحياة الآخرين ، صدحت الأصوات عاليا وهي تنادي بحماية الأطباء من الاعتداءات والمطالبات العشائرية ، التي لا غبار عليها ونشدد على ضرورة تطبيقها ، ولكن كيف بنا نواجه تعالي الطبيب وعدم مبالاته عند زيارتنا الى المستشفى عند منتصف الليل ولدينا عزيز يموت ، كيف يتمالك المريض وجع كلمات الطبيب ، كيف يمكننا امتصاص توترنا ونحن نواجه الموت ؟ 

جاء ضمن قانون حماية الأطباء لسنة 2013 ، وفي مادته السابعة ، "تتولى وزارة الصحة بالتنسيق مع نقابة الأطباء تحديد أجور معاينة المريض في العيادات الخاصة والمؤسسات غير الحكومية للأطباء خلال مدة ستة أشهر من تاريخ نفاذه ولهما إعادة النظر فيها تبعاً لتغير الظروف الاقتصادية" ، ولكن أين هذه المادة من التطبيق وهل تسعى الوزارة او الأطباء لتطبيقها ؟

والتساؤل هنا من يحمي المرضى من جشع وتعالي الأطباء ، من المسؤول عن حماية مرضانا في مستشفيات بائسة مريضة ؟ متى يمكننا دخول المستشفى والخروج متعافين ، متى يمكننا رؤية ملائكة الرحمة وهي تستقبلنا في مستشفياتها بابتسامة عريضة تخفف وعج المريض ؟ 

 

على وزارة الصحة إيجاد المؤسسة الطبية التي ضاعت مع المفسدين ومعالجة مستشفياتها من المرض قبل معالجة المرضى .

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
هذا ما بحثه مقتدى الصدر مع قادة الحزب الشيوعي
شرطة ديالى: القبض على عصابة تبتز أهالي ضحايا سبايكر
ما علاقة حزب الله اللبناني بإطلاق سراح الصيادين القطريين بالعراق؟
المصالحة والمساءلة النيابية: التسوية السياسية ماضية رغم تحفظ واعتراض البعض
غداً.. النجف تعطل الدوام بمناسبة زيارة المبعث النبوي
البرلمان يقرر التصويت "سريا" على القناعة بإجابات مفوضية الانتخابات من عدمها
وفاة شخص وإصابة 8 جراء تدافع حصل خلال زيارة الإمام الكاظم
وزير الشباب يكشف عن موعد إفتتاح ملعب النجف الدولي
(واخ) تنشر تفاصيل مهمة عن إطلاق سراح الأمراء القطريين في العراق .. تفاصيل تنشر لأول مرة
العراق يصدر بيان رسمي بشأن الصيادين القطريين المختطفين المفرج عنهم
اقتصادي يحذر من تسييل مزيد من الاحتياطي النقدي العراقي
هذا ما قالته المرجعية الدينية عن "الظواهر العشائرية المحرمة"
على ذمة (NRT).. المختطفون القطريون في ضيافة العبادي الآن
"زينب العقابي" عراقية تسابق الزمن بساقٍ واحدة
هذا ما قاله مبعوث ترامب لوزير الخارجية العراقي
ائتلاف علاوي يطالب بإلغاء هيئة المساءلة والعدالة.. لهذا السبب
بالوثيقة.. هذه وصية مقتدى الصدر
هذا ما بحثه مقتدى الصدر مع قادة الحزب الشيوعي
شرطة ديالى: القبض على عصابة تبتز أهالي ضحايا سبايكر
(واخ) تنشر نص مشروع تعديل قانون "العفو العام"
ما علاقة حزب الله اللبناني بإطلاق سراح الصيادين القطريين بالعراق؟
عزة الدوري يظهر بخطاب جديد .. هذا ما قاله
الحكيم للقضاء: احسموا ملف الشخصيات في الخارج اسمحوا لهم بالعودة إلى العراق
المصالحة والمساءلة النيابية: التسوية السياسية ماضية رغم تحفظ واعتراض البعض
وفد آسيوي يزور العراق لبحث ملف رفع الحظر
هذا ما خلفه تفجير سيطرة مدخل بغداد الجنوبي .. شاهد الصور
غداً.. النجف تعطل الدوام بمناسبة زيارة المبعث النبوي
بالفيديو.. هكذا استقبلت "عديلة حمود" في وزارة الصحة بعد اقتناع البرلمان بأجوبتها
(واخ) تنشر جدول الامتحانات النهائية لطلبة السادس الابتدائي للعام الدراسي الحالي
البرلمان يقرر التصويت "سريا" على القناعة بإجابات مفوضية الانتخابات من عدمها
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية