زيادة حالات الطلاق .. ظاهرة تنتظر حلولا جذريا

بواسطة عدد المشاهدات : 1211
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
زيادة حالات الطلاق .. ظاهرة تنتظر حلولا جذريا

كواحدة من النماذج المطروحة وكصورة من صور ارتفاع معدلات الطلاق ، اجتمع كل من حياة وكاظم في مبنى نقابة المحامين في المثنى لمشاهدة الاطفال ، بعد تبني النقابة مكان المشاهدة.

 

وفيما تجلس حياة /24 سنة / مع طفلها الذي لا يرغب بمفارقتها ، تلهو ابنتها الاخرى / رغد / مع والدها الذي طلق امها بعد سلسلة من مشاكل لم يكن له يد فيها وانما القدر والظروف حالا دون اجتماعهما ، بحسب قوله.

 

يضيف كاظم / 26 سنة / الذي يعمل عاملا في احد مطاعم السماوة " تصور كانت احلامي ان ابني منزلا ، واحلامي حق لي في بلد قدم له والدي روحه مع اثنين من اعمامي ، ولكنه للاسف تخلى عني بسبب عدم شمولي بالوظيفة ".

 

ويشير الى ان " التعيينات شملت من هم في الاحزاب السياسية التي تحكم البلاد ، تصور انهم رفضوني مع اني مشمول بكافة المواصفات الخاصة بالتعيين ".

 

وفيما يتحدث كاظم ، توجهت اليه ابنته رغد هامسة باذنه شيئاً ، استخرج من بعدها مبلغاً وسلمها الى امها التي تسلمته وجمعت اطفالها وخرجت من مبنى النقابة ، فيما رغد تؤشر بكفها الصغير بالوداع لوالدها.

 

وذكرت نقابة المحامين في المثنى انها بصدد اطلاق مبادرة للحد من ظاهرة ارتفاع حالات الطلاق في المحافظة خلال السنوات الاربع الاخيرة.

 

يقول حسين الخيكاني الناطق الاعلامي لنقابة المحامين ، ان " النقابة اطلقت مبادرة للحد من ظاهرة ارتفاع معدلات الطلاق في المحافظة خلال السنوات الاربع الاخيرة " مبيناً ان " هذه المبادرة جاءت بعد الزيادة الملحوظة في حالات الطلاق خلال السنوات الاربع الماضية ".

 

واشار الى ان " المبادرة تتضمن استضافة دورية لتنفيذ حكم مشاهدة الاطفال لـ50 عائلة فضلاً عن اطلاق مبادرات للصلح بين الطليقين " مبينا ان " النقابة نجحت حتى الان بتحقيق الصلح بين 7 حالات ".

 

ولفت الى ان " النقابة تقدمت بمقترحات الى مجلس القضاء الاعلى للتقليل من حالات الطلاق منها اعطاء فرصة اكبر للباحث الاجتماعي قبل النطق بالحكم اضافة لحصر حالات الاطلاق بأسباب معينة ".

 

ونشرت السلطة القضائية الاتحادية خلال شهر تشرين الثاني الماضي تقريرا اشارت فيه الى ان المثنى اقل المحافظات في حالات الطلاق اذ بلغت 58 حالة تقابلها 98 حالة زواج ، الا ان هذه الارقام كانت رسمية في مقابل ارقام مركونة بين يد رجل دين .

 

وقال الشيخ علي /رجل دين/ ان ارقام السلطة القضائية ليست دقيقة في الواقع ولكنها دقيقة بما تسجله محاكمها ، لان البعض يطلق طلاقا شرعيا /طلاق ديني فقط/ ولا يطلق طلاقا حكوميا .

 

واضاف ان " الناس تتحاشى الذهاب الى المحاكم كونها تلزم الشخص بالنفقة والمقدم والمؤخر ولهذا تجد ان الارقام المعلنة غير دقيقة ، منا ومن المحاكم ".

 

واوضح ان " البعض حين يذهب الى المحاكم ويفرض عليه مبالغ مالية ، يرفض التطليق بشكله الديني الشرعي ويبقي المرأة معلقة شرعاً حتى تتنازل له بالجزء الاكبر من مستحقاتها ".

 

ويكشف الشيخ علي من خلال سجل يحتفظ به انه قام بتطليق خمس نساء خلال اسبوع واحد ، وفيما يغلق الشيخ سجله يؤكد ان هناك مدعي التدين يقومون بتطليق النساء بشكل مخالف للشرع ، لافتاً الى انه يحاول اجراء الصلح بين الزوجين المتخاصمين.

 

ويمضي بالقول :" الاوضاع الاقتصادية وشكل الحياة تفوق قدرتنا في اجراء الاصلاح ، فلا تتوقع من فتاة صغيرة الصبر على طماطم وباذنجان يومياً ، او الصبر على فقر الرجل ، والعكس هناك رجال مزواجون فهم يتزوجون ويطلقون بشكل منحل " داعيا الحكومة والمرجعية الى التدخل في كبح جماح تسارع معدلات الطلاق.

 

وتقول سعاد البركات رئيسة منظمة المودة لحقوق الانسان ان " ازدياد حالات الطلاق بين المتزوجين الشباب في الآونة الأخير وفي محافظة المثنى تحديدا ، تسبب في إرباك عمل المحاكم وكثرة النزاعات الاجتماعية والعشائرية بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعيشونها ".

 

واضافت إن " عدم التوافق المادي او الاجتماعي او العلمي بين الأزواج الشباب وصعوبة الوضع المعيشي هو العامل الرئيس لازدياد نسب الطلاق في الفترة الأخيرة ما يسبب ظاهرة غريبة وغير حضارية في مجتمع السماوة ".

 

 

واشارت الى ان " هذه الظاهرة تتفاقم رغم التقدم الديمقراطي والتكنولوجي الذي نعيشه اليوم في ظل العراق الجديد الذي أتاح للمرأة العراقية الكثير من الفرص وفي مختلف المجالات وخصوصا السياسية والقيادية الإدارية وهو ما كانت تعاني منه وتشعر بالتهميش والحرمان "./المصدر وكالة نينا للانباء 

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الكشف عن شروط جديدة فرضتها بغداد على اربيل لقبول الحوار
بدر تكشف سبب خوض الانتخابات بمفردها.. وتتحدث عن "حقيقة الخلاف" مع دولة القانون
المؤتمر الوطني: النجاح في معركة مكافحة الفساد لا يعني بالضرورة النجاح بهذه المعركة
وزير العدل يصل الى الناصرية للإشراف على إعدام ارهابيين
صحيفة أمريكية: ترامب لا يستحق تنظيف مرحاض أوباما أو مسح حذاء بوش
لجنة الاحتجاجات تدعو الى التظاهر يوم غد الجمعة في عموم المحافظات
تظاهرة وسط بغداد للمطالبة بإطلاق سراح "الأبرياء" من المعتقلين
الجبوري في المغرب للمشاركة بقمة حول القدس
نسبة دمارها بلغت 70%.. الكشف عن كلفة اعمار محافظة نينوى
باقر الزبيدي: المجلس الأعلى سيفاجئ الكل في الانتخابات
مفوضية الانتخابات تكشف عدد الناخبين في المحافظات كافة
زيارة مرتقبة لثلاث لجان كردستانية إلى بغداد.. لهذا الهدف
عالية نصيف: وزارة النفط سددت ديونا بذمة حكومة كردستان من مصافي البصرة
العراق يدخل البند السادس بعد خروجه من السابع
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
العبادي يكشف: هذه أهم أسباب دخول الإرهاب إلى العراق
هذا ما قاله الزميل مؤيـد اللامـي خلال فعاليات مؤتمر الإعلامي الدولي ببغداد
الأمم المتحدة تحدد 6 أولويات للعراق بعد إعلانه النصر على داعش.. تعرف عليها
العراق يتحفظ على "ضعف القرار العربي" ورفض مقترحه بشأن القدس
العراق وايران يوقعان اتفاقاً لتصدير النفط الخام من حقول كركوك
الزراعة تمنع استيراد محصول البطاطا
طيران الجيش يقصف قوات "كردية انفصالية" شنت هجمات صاروخية على طوزخورماتو
غلق مطاري اربيل والسليمانية يتسبب بخسارة الاقليم 400 الف دولار يوميا
طالباني: هؤلاء "فراعنة الفساد" في إقليم كردستان
مكتب العبادي يوضح سبب عدم ذكر اسم البيشمركة في خطاب النصر
الانواء الجوية تتوقع اجواءً متباينة غدا الخميس
توقعات نيابية بعقد جلسة استثنائية لتمرير موازنة 2018
صحة بغداد تغلق 7 قاعات لبناء الاجسام في العاصمة
التربية تحدد موعد امتحانات نصف السنة
العراق يدخل البند السادس بعد خروجه من السابع
الحطاب: نقيب الصحفيين العراقيين يعقد اجتماعا مع ممثلي الوزارات والجهات الساندة.. لهذا الهدف
عبد اللطيف: حملة الفساد ستحظى بدعم السيستاني وستشمل هؤلاء المسؤولين
ريزان شيخ دلير: المرأة العراقية في خطر ونون النسوة لامحل لها من الإعراب
اتحاد الكرة ينفي انسحاب المنتخب الوطني من بطولة غرب آسيا
هيأة النزاهة: سنفتح ملفات فساد كبرى على مستوى العراق وهذا أبرزها
امطار وانخفاض بدرجات الحرارة طقس يوم غد
هيأة الحج تدعو الفائزين بالقرعة التكميلية الى تسديد الدفعة الاولى من التكلفة
منبئ جوي: انخفاض كبير للحرارة في العراق تصل الى الصفر المئوي
صندوق النقد الدولي يؤكد تحقيق تقدم مع العراق بشان موازنة العام 2018
النفط: إنشاء أنبوب جديد لنقل صادرات كركوك الى فيشخابور
لليوم الثاني.. الدولار ينخفض أمام الدينار في البورصات العراقي
الهجرة تعلن إعادة 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في سوريا
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية