الكرد وملامح ما بعد {داعش}

بواسطة عدد المشاهدات : 997
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الكرد وملامح ما بعد {داعش}

شوان داوودي*

مع اقتراب نهاية تنظيم داعش في العراق تتضح شيئا فشيئا ملامح مرحلة ما بعد سيطرة هذا التنظيم الارهابي، وفي مؤتمر انقرة الذي عقد كإطار سياسي لاختيار قيادة للسنة لمرحلة ما بعد داعش والذي جرى بموافقة جميع الاطراف السنية المشاركة وتوافق خمس دول داعمة وبمباركة ايران واستبعاد قسم من القيادات السنية التقليدية التي يطلق عليها القادة الشباب لقب الديناصوات على سبيل المثال: (اسامة النجيفي، صالح المطلك، رافع العيساوي) وحتى خميس الخنجر.

كان ذلك ابرز ملامح المرحلة المقبلة. في البداية هاجمت مؤتمر انقرة بعض الاطراف الشيعية ووصفته بالخيانة وعملت على جمع التواقيع وطالبت المدعي العام بتسجيل دعوى قضائية ضد المشاركين في المؤتمر المذكور وجر اعضاء البرلمان والمحافظين المشاركين فيه الى المحاكم.

اشيعت اكثر من مرة انباء عن مشاركة رئيس البرلمان سليم الجبوري في المؤتمر, لكن الامر جرى نفيه، وقد سعى الجبوري اكثر من مرة الى السفر الى تركيا لكن جرى اقناعه بالعدول عن ذلك، وقبل اقلاعه من بغداد الى انقرة التقى الايرانيين، ووصل اخيرا الى تركيا مع نهاية المؤتمر، حيث جرى التصويت بالاغلبية على اختياره رئيسا لهذا الاطار الجديد الذي خلق ليجمع السنة فيه.

بعد تسريب قرارات المؤتمر واسماء قيادة هذا التشكيل السياسي الجديد لم يعد للضجة التي اثيرت حوله وجود, ولم نعد نسمع صوتا لمن هيج الدنيا عليه.

بحسب الانباء فان ممثلي كل من السعودية وقطر والاردن والامارات وتركيا كانوا حاضرين في المؤتمر, ولم يسمح لأي من المشاركين في المؤتمر باستخدام اجهزة المحمول, بل وحتى استخدام الاقلام والاوراق التي تم حظر ادخالها الى قاعة المؤتمر.

من جانب اخر كشف حسن العلوي مضمون رسالة حزب البعث المنحل الى ايران والتي بعثها عزت الدوري عن طريقه، وتم تأكيد صحة ارسال الرسالة عبر بيان اصدره صلاح المختار احد قادة البعث البارزين, والتي طرح فيها رأي البعث في مرحلة ما بعد داعش وتخليه عن العمل المسلح, كما شارك قسم غير قليل من قادة السنة الشباب في عملية سياسية لتشكيل حزب جديد باسم (حزب اتحاد القوى الوطنية), وهذه الاحداث تظهر ملامح القيادة السنية في مرحلة ما بعد داعش.

اتضح من الخطابات والبيانات ان السنة يستعدون لادارة محافظاتهم, اي ان يكون لديهم اكثر من اقليم وان يكون عملهم الاساسي هو اعادة اعمار مناطقهم واعادة اهاليها الى اماكنهم, وتجري الاستعدادات لاعمار المناطق السنية المنكوبة, وجرى ايضا توزيع المهام حسب التسريبات وبالشكل التالي: تتولى السعودية والامارات اعمار محافظة الانبار, فيما اخذت كل من تركيا وقطر على عاتقها مهمة اعادة اعمار محافظة نينوى، وسلمت محافظة تكريت وما حولها الى الامارات وقطر والكويت وهي الدول الثلاثة التي ستتولى اعمار المناطق المتضررة من محافظة ديالى وكركوك، واجمعت كل هذه البلدان والقوى السنية على ان يكون الاردن هو المقر الرئيسي لهذا العمل وللرقابة والمتابعة, وان يعقد مؤتمرهم المقبل في العاصمة الاردنية عمان.

الشيعة في مرحلة ما بعد داعش احتفظوا لانفسهم بالسيطرة في العموم على بغداد وحزام بغداد ومحافظة ديالى ومناطق من محافظة صلاح الدين، فيما تركوا المناطق الاخرى من صلاح الدين والانبار ونينوى للسلطات المحلية السنية.

لكن يبقى الامر الذي لم يتضح بعد هو مسألة الكرد سواء كان أقليم كردستان او المناطق الكردستانية خارج الاقليم، فالاقليم يتعرض الى مجموعة كبيرة من الازمات، وتعمقت فيه الخلافات السياسية بشكل بات يهدد الكيان السياسي للاقليم, اضافة الى المشاكل الداخلية والقضايا السياسية المصيرية مع الدولة العراقية التي ضلت معلقة بل وازدادت تعقيدا, كذلك عدم القدرة على التفاهم مع المكونات الموجودة في كردستان كالتركمان والمسيحيين، وفوق كل ذلك محنة الكرد الايزيديين في سنجار, وموضوع حزب العمال الكردستاني وكرد كردستان سوريا.

اكبر كارثة تكمن في ارتباط مصالح الحزب الديمقراطي الكردستاني بتركيا، ليس هذا لوحده فيما يتعلق بالقضية الكردية بل ويتضح ان الدول ذاتها التي تعمل على توحيد البيت السني واعادة اعمار المناطق السنية, تعمل على تعميق الخلافات داخل البيت الكردي, وتدمير كردستان وانهاء الحكم الكردي فيها.

الشيعة سيقودون السلطة في مرحلة ما بعد داعش بشكل اقوى, وسيفرضون نفوذهم والسنة اخذوا عبرة مما جرى وسيقومون بادارة مناطقهم ويعيدون اعمارها وبذلك سوف يتحولون الى شريك اصيل في السلطة العراقية, لكن وضع الكرد الحالي في كردستان لا يدفعنا للتفاؤل خصوصا ان المنطقة تمر في ظروف حساسة وتتجه نحو متغيرات كبيرة, والجميع يسعى لتوحيد صفوفه الداخلية فيما نستمر نحن الكرد في فرقتنا, وها هم الآخرون يعملون على تحويلنا الى ادوات حرب بالوكالة ضد بعضنا البعض من اجل تدمير بيتنا الداخلي, بذلك يتضح ان الكرد هم اكبر اعداء لأنفسهم.

 

*نائب في البرلمان العراقي

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
تحذير.. الأمن الاقتصادي والاجتماعي في العراق مهدد بالانهيار
العمليات المشتركة تكشف: هذا ما تبقى من أيمن الموصل تحت سيطرة "داعش"
القبض على عنصر بـ"داعش" شارك بتنفيذ هجمات ضد المدنيين في بغداد
عراقي يسعى لدخول غينيس باحتفاظه 8000 علبة سجائر دخنها منذ عقدين
(واخ) تنشر خسائر "داعش" في الموصل القديمة
ضابطان من عهد صدام مرشحان لخلافة البغدادي.. اليك التفاصيل
ماذا قالت العمليات المشتركة عن انباء مقتل "أبو بكر البغدادي"
تحذيرات من مخطط لتمكين "داعش" من السيطرة على كركوك
العبادي.. من جبهات القتال إلى دبلوماسية الانتصار
دولة القانون: السماح لـ"الإرهابيين" بالدخول إلى بغداد وعقد مؤتمر "انتهاكاً خطيراً" للقانون والدستور
محافظ بغداد: الأيام المقبلة ستشهد تحسنا كبيرا في ساعات تجهيز الكهرباء
الكشف عن ضبط شاحنات محملة بـ"مناهج دراسية" مخالفة للقانون
الموصل القديمة شبه مدمرة وداعش يستميت لتأخير حسم المعركة فيها
قائد عمليات بغداد: خطة العيد لا تشمل قطع اي شارع او منطقة بالعاصمة
القاء القبض على ارهابيين اثنين بحوزتهما حزام ناسف ولغم في المسيب
"دواعش" في شارع السعدون وسط بغداد.. شاهد الصور
بينهم الخنجر والبزاز والعيساوي وعلي حاتم.. (واخ) تنشر أسماء المشاركين بمؤتمر السنة في بغداد
"داعش" يمنع تدوال "ليلى علوي".. لماذا؟
خمسة وزراء رافقوا العبادي بجولته الإقليمية.. تعرف عليهم
نائبة عن بدر تقاضي مدير قناة فضائية ومخرج ولاية بطيخ
كيف حقق "قناص كندي" رقماً قياسياً في العراق؟
(واخ) تنشر بيانا مفصلا"عن نتائج جولة العبادي الإقليمية
القوات الأمنية تسيطر على الأزقة الضيقة في الموصل القديمة
الشرطة الاتحادية تحرر جامع الحامدين في باب البيض وتتقدم للسيطرة على كنيسة شمعون
مناشدة لدعم حملة تأهيل مكتبتي جامعة الموصل والموصل المركزية
منع حمل السلاح والتواجد العسكري في البصرة
الكشف عن "حيلة" يستخدمها التجار للتهرب من الضرائب في المنافذ
أمريكا تسعى للسيطرة على طريق بغداد – دمشق
سر عميق يكشف قاعدة بيانات داعش واسماء قياداته ويقرب الحسم النهائي بالموصل القديمة
امرأة "تختطف" امرأة في منطقة المنصور
"دواعش" في شارع السعدون وسط بغداد.. شاهد الصور
(واخ) تنشر مقابلة لـ"نوري المالكي" يكشف فيها الكثير من الخفايا
ماذا قال عمار الحكيم عن ظاهرة "الإلحاد" في المجتمع العراقي
طالباني للشعب الكردي: هذه حقيقة اتصال بارزاني للعبادي
مكتب العبادي ينفي منح إقليم كردستان أموالا لإجراء استفتاء الاستقلال
بينهم الخنجر والبزاز والعيساوي وعلي حاتم.. (واخ) تنشر أسماء المشاركين بمؤتمر السنة في بغداد
الجعفري يشيد بدور اسبانيا في عقد المؤتمر الدولي حول ضحايا العنف الديني والعِرقي
صدور أمر قبض بحق أحمد أبو ريشة وفق المادة 4 إرهاب.. شاهد الوثيقة
بالتفاصيل.. هذا ما بحثه الحكيم ومعصوم
"داعش" يمنع تدوال "ليلى علوي".. لماذا؟
في ذكرى سقوطها الثالث... (واخ) تنشر تقرير لجنة التحقيق بسقوط الموصل... والمالكي والنجيفي ابرز المدانين
بعد إدانته بالفساد.. الإفراج عن محافظ بابل
من هم العراقيون الذين سيرحلون من أميركا؟
قائد عمليات نينوى السابق يكشف عن المسؤول بسقوط الموصل
خمسة وزراء رافقوا العبادي بجولته الإقليمية.. تعرف عليهم
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية