الحكيم للقضاء: احسموا ملف الشخصيات في الخارج اسمحوا لهم بالعودة إلى العراق

بواسطة عدد المشاهدات : 1723
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكيم للقضاء: احسموا ملف الشخصيات في الخارج اسمحوا لهم بالعودة إلى العراق

 

واخ – بغداد

قال رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم السبت، اننا "نحتاج الى عقد سياسي واجتماعي جديد في اطار الدستور العراقي للمرحلة المقبلة من ان اجل ان نتجاوز المراحل الخطرة".

وذكر السيد عمار الحكيم، خلال كلمته في الاحتفالية المركزية بيوم الشهيد العراقي التي أقيمت في مكتبه ببغداد، "نلتقي بذكرى عزيزة على قلوب العراقيين مع من عرف شهيد المحراب {قدس} ومن تعامل معه"، مضيفا ان "لقائدنا شهيد المحراب محمد باقر الحكيم {قدس} علاقة روحانية ووجدانية مع هذا الوطن وشعبه وسجل في حياته عنوان المقاومة ضد الظلم والاستبداد مثلما شكل في استشهاده عنوانا لمعركته ضد الإرهاب، كما كانت الطريقة التي استشهد بها هي نفسها الالاف العراقيين الذين بعده".

وأضاف، "وكان مقاوما للظلم والاستبداد والانحراف في حياته وفي استشهاده، وهذا هو قدر حياة القادة الكبار بان يحولوا حياتهم الى جسر للحرية والكرامة، فلقد كانت رحلتنا في حرية هذا الوطن طويلة وقاسية ومليئة بالتحديات والمنعطفات المصيرية حيث وقف القادة الشجعان في كل انحدار وتحدي، فكان قادتنا اوسع من الجغرافية والحسابات الضيقة وكانوا رجال مشروع ورؤية ومسوؤلية".

وأشار الى ان، "شهيد المحراب كان يؤمن بالعراق المتنوع دينيا ومذهبيا وقوميا، وكان انسانا يحمل كل الهموم وعقلا يعمل برؤية وحركيا يعمل بانفتاح على الانسان من مفهوم إسلامي، لذا فنحن نفتقده كثيرا في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية من وطننا، اذ انه خرج من المحدودية الى العمومية في التذكير والمنهج والسلوك وقويا بالدفاع عن أبناء العراق بدون تمييز، اذ كان ابا للجميع وحلم دائما بالعراق الواحد المتصالح مع نفسه".

واكد رئيس التحالف الوطني، ان "الشعب العراقي مثال رائع للتضحية والشرف وكان ينهض دائما من بين الرماد متجددا ومفعما بالكرامة والامل، فشعبنا لا يعرف اليأس ويكفي ان نشاهد شباب هذا الوطن يقاتل وينتصر ويضحي لتتأكدوا اننا امام شعب يستطيع تجاوز كل الصعاب".

ولفت، "اليوم نقف على عتبة الانتصار الكبير، وخضنا معركة شهد العالم اجمع بانها من اشرس المعارك مع عدو شرس ومتسلح بعقيدة شيطانية منحرفة، عدو يرى بالموت وسيلة لتحقيق اهدافه ولككننا انتصرنا عليه بروحية شبابانا وابطالنا الاشاوس وكانت معركتنا معركة همم وارادات".

 

وحذر الحكيم، من "اعلان الانتصار المبكر، لان الحرب على الشعب والوطن لم تنته بعد ولا تنتهي هذه الحرب الا ان انهينا نحن مشاكلنا فالعدو يعتاش على النمو بخلافاتنا وتقاطعاتنا"، مشددا على ضرورة "انهاء المشاكل السياسية الداخلية".

واكد، اننا "نؤمن بان العراق سيبقى في صدارة الاحداث وهو المحطة الاهم على طريق تواصل الحضارات، وستبقى المؤثرات الدولية والاقليمية لكن من واجبنا التصدي لها".

وأوضح، ان "لدينا وضع سياسي وصل لمرحلة عالية من الاختناق، ولدينا وضع اقتصادي متردِ وعقليات ادارية متكلسة وبيروقراطية فاسدة ومعطلة، ورغم كل هذه التحديات نحن في منطقة ملتهبة ووصل فيها التنافس الدولي الى مرحلة حرجة والعراق في قلب هذه المنطقة ومدارات التنافس والنفوذ تدور به".

ونوه الى ان "لدينا فرصة كبيرة لمسيرتنا الصعبة لبناء العراق"، مبينا اننا "نحتاج الى عقد سياسي واجتماعي جديد في اطار الدستور العراقي للمرحلة المقبلة من ان اجل ان نتجاوز المراحل الخطرة التي تمر بالمنطقة واستكمال الشخصية العراقية الجديدة التي تعتمد المواطنة الصادقة، والوصول بطريقة هادئة الى قيادات عراقية جديدة واعادة الثقة بين الشعب وقواه السياسية وبين العراقيين بمختلف المكونات".

وتطرق رئيس التحالف الوطني الى مبادرة التسوية الوطنية، موضحاً "لقد قمنا مبادرة التسوية الوطنية من مختلف اطراف التحالف الوطني، هي ليس مثالية، وقابلة للنقاش بل هي مشروع قدمه الشريك الاكبر وعلى باقي الشركاء تقديم تصوراتهم والتعامل مع النقاط الخلافية بروحية الحل وبناء الوطن".

وبخصوص المؤتمر التي تعقد في الخارج، قال رئيس التحالف الوطني ان "المشاريع الوطنية يجب ان تكون تحت سقف الوطن وحدوده"، مؤكدا ان "باب العراق اوسع من ان تغلق امام ابناءه"، داعيا "المؤسسة القضائية الى النظر في جميع القضايا المطروحة امامها وحسمها وعودة بعض الشخصيات التي لم تقترف جريمة ومتوجسة من العودة".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
العراق يدخل البند السادس بعد خروجه من السابع
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
العبادي يكشف: هذه أهم أسباب دخول الإرهاب إلى العراق
هذا ما قاله الزميل مؤيـد اللامـي خلال فعاليات مؤتمر الإعلامي الدولي ببغداد
الأمم المتحدة تحدد 6 أولويات للعراق بعد إعلانه النصر على داعش.. تعرف عليها
العراق يتحفظ على "ضعف القرار العربي" ورفض مقترحه بشأن القدس
العراق وايران يوقعان اتفاقاً لتصدير النفط الخام من حقول كركوك
الزراعة تمنع استيراد محصول البطاطا
غلق مطاري اربيل والسليمانية يتسبب بخسارة الاقليم 400 الف دولار يوميا
الانواء الجوية تتوقع اجواءً متباينة غدا الخميس
طيران الجيش يقصف قوات "كردية انفصالية" شنت هجمات صاروخية على طوزخورماتو
طالباني: هؤلاء "فراعنة الفساد" في إقليم كردستان
الحشد الشعبي: حددنا مواقع "جماعة الرايات البيض" وسنضربهم بهذه الطريقة
مكتب العبادي يوضح سبب عدم ذكر اسم البيشمركة في خطاب النصر
العيسى يوجه بتخفيض أجور الموازي لأبناء القرى والنازحين وذوي الدخل المحدود
التربية تحدد موعد امتحانات نصف السنة
العراق يدخل البند السادس بعد خروجه من السابع
الحطاب: نقيب الصحفيين العراقيين يعقد اجتماعا مع ممثلي الوزارات والجهات الساندة.. لهذا الهدف
عبد اللطيف: حملة الفساد ستحظى بدعم السيستاني وستشمل هؤلاء المسؤولين
ريزان شيخ دلير: المرأة العراقية في خطر ونون النسوة لامحل لها من الإعراب
هيأة النزاهة: سنفتح ملفات فساد كبرى على مستوى العراق وهذا أبرزها
امطار وانخفاض بدرجات الحرارة طقس يوم غد
هيأة الحج تدعو الفائزين بالقرعة التكميلية الى تسديد الدفعة الاولى من التكلفة
منبئ جوي: انخفاض كبير للحرارة في العراق تصل الى الصفر المئوي
صندوق النقد الدولي يؤكد تحقيق تقدم مع العراق بشان موازنة العام 2018
النفط: إنشاء أنبوب جديد لنقل صادرات كركوك الى فيشخابور
لليوم الثاني.. الدولار ينخفض أمام الدينار في البورصات العراقي
الهجرة تعلن إعادة 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في سوريا
حركة التغيير تقرر الخروج من حكومة الإقليم والبرلمان وتتحول إلى معارضة
جامعتان عراقيتان من بين أفضل الجامعات العربية
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية