الحكيم للقضاء: احسموا ملف الشخصيات في الخارج اسمحوا لهم بالعودة إلى العراق

بواسطة عدد المشاهدات : 1619
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الحكيم للقضاء: احسموا ملف الشخصيات في الخارج اسمحوا لهم بالعودة إلى العراق

 

واخ – بغداد

قال رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، اليوم السبت، اننا "نحتاج الى عقد سياسي واجتماعي جديد في اطار الدستور العراقي للمرحلة المقبلة من ان اجل ان نتجاوز المراحل الخطرة".

وذكر السيد عمار الحكيم، خلال كلمته في الاحتفالية المركزية بيوم الشهيد العراقي التي أقيمت في مكتبه ببغداد، "نلتقي بذكرى عزيزة على قلوب العراقيين مع من عرف شهيد المحراب {قدس} ومن تعامل معه"، مضيفا ان "لقائدنا شهيد المحراب محمد باقر الحكيم {قدس} علاقة روحانية ووجدانية مع هذا الوطن وشعبه وسجل في حياته عنوان المقاومة ضد الظلم والاستبداد مثلما شكل في استشهاده عنوانا لمعركته ضد الإرهاب، كما كانت الطريقة التي استشهد بها هي نفسها الالاف العراقيين الذين بعده".

وأضاف، "وكان مقاوما للظلم والاستبداد والانحراف في حياته وفي استشهاده، وهذا هو قدر حياة القادة الكبار بان يحولوا حياتهم الى جسر للحرية والكرامة، فلقد كانت رحلتنا في حرية هذا الوطن طويلة وقاسية ومليئة بالتحديات والمنعطفات المصيرية حيث وقف القادة الشجعان في كل انحدار وتحدي، فكان قادتنا اوسع من الجغرافية والحسابات الضيقة وكانوا رجال مشروع ورؤية ومسوؤلية".

وأشار الى ان، "شهيد المحراب كان يؤمن بالعراق المتنوع دينيا ومذهبيا وقوميا، وكان انسانا يحمل كل الهموم وعقلا يعمل برؤية وحركيا يعمل بانفتاح على الانسان من مفهوم إسلامي، لذا فنحن نفتقده كثيرا في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية من وطننا، اذ انه خرج من المحدودية الى العمومية في التذكير والمنهج والسلوك وقويا بالدفاع عن أبناء العراق بدون تمييز، اذ كان ابا للجميع وحلم دائما بالعراق الواحد المتصالح مع نفسه".

واكد رئيس التحالف الوطني، ان "الشعب العراقي مثال رائع للتضحية والشرف وكان ينهض دائما من بين الرماد متجددا ومفعما بالكرامة والامل، فشعبنا لا يعرف اليأس ويكفي ان نشاهد شباب هذا الوطن يقاتل وينتصر ويضحي لتتأكدوا اننا امام شعب يستطيع تجاوز كل الصعاب".

ولفت، "اليوم نقف على عتبة الانتصار الكبير، وخضنا معركة شهد العالم اجمع بانها من اشرس المعارك مع عدو شرس ومتسلح بعقيدة شيطانية منحرفة، عدو يرى بالموت وسيلة لتحقيق اهدافه ولككننا انتصرنا عليه بروحية شبابانا وابطالنا الاشاوس وكانت معركتنا معركة همم وارادات".

 

وحذر الحكيم، من "اعلان الانتصار المبكر، لان الحرب على الشعب والوطن لم تنته بعد ولا تنتهي هذه الحرب الا ان انهينا نحن مشاكلنا فالعدو يعتاش على النمو بخلافاتنا وتقاطعاتنا"، مشددا على ضرورة "انهاء المشاكل السياسية الداخلية".

واكد، اننا "نؤمن بان العراق سيبقى في صدارة الاحداث وهو المحطة الاهم على طريق تواصل الحضارات، وستبقى المؤثرات الدولية والاقليمية لكن من واجبنا التصدي لها".

وأوضح، ان "لدينا وضع سياسي وصل لمرحلة عالية من الاختناق، ولدينا وضع اقتصادي متردِ وعقليات ادارية متكلسة وبيروقراطية فاسدة ومعطلة، ورغم كل هذه التحديات نحن في منطقة ملتهبة ووصل فيها التنافس الدولي الى مرحلة حرجة والعراق في قلب هذه المنطقة ومدارات التنافس والنفوذ تدور به".

ونوه الى ان "لدينا فرصة كبيرة لمسيرتنا الصعبة لبناء العراق"، مبينا اننا "نحتاج الى عقد سياسي واجتماعي جديد في اطار الدستور العراقي للمرحلة المقبلة من ان اجل ان نتجاوز المراحل الخطرة التي تمر بالمنطقة واستكمال الشخصية العراقية الجديدة التي تعتمد المواطنة الصادقة، والوصول بطريقة هادئة الى قيادات عراقية جديدة واعادة الثقة بين الشعب وقواه السياسية وبين العراقيين بمختلف المكونات".

وتطرق رئيس التحالف الوطني الى مبادرة التسوية الوطنية، موضحاً "لقد قمنا مبادرة التسوية الوطنية من مختلف اطراف التحالف الوطني، هي ليس مثالية، وقابلة للنقاش بل هي مشروع قدمه الشريك الاكبر وعلى باقي الشركاء تقديم تصوراتهم والتعامل مع النقاط الخلافية بروحية الحل وبناء الوطن".

وبخصوص المؤتمر التي تعقد في الخارج، قال رئيس التحالف الوطني ان "المشاريع الوطنية يجب ان تكون تحت سقف الوطن وحدوده"، مؤكدا ان "باب العراق اوسع من ان تغلق امام ابناءه"، داعيا "المؤسسة القضائية الى النظر في جميع القضايا المطروحة امامها وحسمها وعودة بعض الشخصيات التي لم تقترف جريمة ومتوجسة من العودة".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية
الصدر بشأن إقالة معصوم: لا أجده صحيحاً في هذه الفترة
المهندس والعامري يشرفان على عمليات كركوك.. هذا السبب الرئيس لانهيار البيشمركة
خلية الإعلام الحربي: اعتقال "أيمن سبايكر".. من هو ؟
إرتفاع بإسعار المواد الغذائية والوقود وانتشار "مسلحين" مجهولين في كركوك
التغيير تستغرب عدم تقديم بارزاني استقالته
الزبيدي يكشف: مصانع كبيرة للعبوات والسيارات المفخخة في كركوك.. الهدف ضرب المناطق الشيعية
مقرب من العبادي: الغاء نتائج الاستفتاء ما زال شرطا للحوار مع كردستان
إعادة تشغيل سايلو الموصل بعد توقف دام لاكثر من ثلاث سنوات
تأجيل جلسة البرلمان إلى السبت المقبل لعدم اكتمال النصاب
بماذا وصى المرجع السيستاني زوار الأربعين؟
القوات العراقية تسيطر على حقول بابا كركر وشركة نفط الشمال
اليوم.. بارزاني يلقي خطاباً بشأن دخول القوات الاتحادية كركوك
العبادي: حكومة كردستان أوشكت على الافلاس.. لهذا السبب
ما هو دور إيران في عمليات كركوك؟
الزبيدي يكشف: هناك مخطط منذ السبعينات لإقامة دولة كردية.. من صاحب المخطط؟
بالفيديو.. كيف سيتحالف المجلس الأعلى والعبادي والمالكي والعامري؟ هذا ما كشفه قيادي شيعي بارز
(واخ) تكشف تفاصيل هجوم الدواعش على الرمادي
النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية
ماذا قال باقر الزبيدي عن مسعود بارزاني قبل ٢١ عام؟
قاسم سليماني يكشف: هذا سبب "الخلاف" بين بغداد وأربيل
بالتفاصيل.. القبض على "إرهابي" حاول استطلاع مستشفى في الناصرية تمهيدا لتفجيره
باقر الزبيدي يكشف: هذا ما يفعله حزبا بارزاني وطالباني للتخلص من ورطة الاستفتاء
الداخلية تعد "قوات خاصة" لكل محافظة في العراق
آلا طالباني تكشف سر لف جثمان مام جلال بعلم كردستان
الصدر بشأن إقالة معصوم: لا أجده صحيحاً في هذه الفترة
الصدر يدعو لوحدة الصف وعدم إرجاع "الفاسدين والطائفيين" إلى سدة الحكم
الكشف عن تفاصيل جديدة حول هروب محافظ البصرة السابق "ماجد النصراوي"
مسؤول كردي في بغداد يصوت للاستفتاء ودعوة العبادي لانهاء تكليفه
المهندس والعامري يشرفان على عمليات كركوك.. هذا السبب الرئيس لانهيار البيشمركة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية