طائرة قطرية تنتظر في بغداد منذ أربعة أيام لنقل المختطفين القطريين

بواسطة عدد المشاهدات : 430
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
طائرة قطرية تنتظر في بغداد منذ أربعة أيام لنقل المختطفين القطريين

 

 

واخ – متابعة

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، الخميس، أن طائرة قطرية تنتظر لليوم الرابع على التوالي في بغداد لنقل 26 مختطفا قطريا، مشيرة إلى أن ذلك يأتي كجزء من صفقة إقليمية ترتبط بعملية إجلاء سكان أربع بلدات محاصرة في سوريا.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن "الطائرة التي يعتقد أنها تحمل ملايين الدولارات، وصلت إلى بغداد نهار السبت في 15 نيسان بهدف نقل المختطفين الذين ينتمون إلى العائلة القطرية الحاكمة.

وأضافته أنه "تم تأجيل الإفراج عنهم بسبب الانفجار الذي وقع في اليوم نفسه واستهدف قافلة كانت تقل أهالي البلدتين الشيعيتين السوريتين المحاصرتين، الفوعة وكفريا، بالإضافة إلى إرباك وتعقيد المفاوضات التي استمرت 16 شهراً بين إيران وقطر وأربعة من أكثر الميليشيات قوة في المنطقة".

وأوضحت الصحيفة أن "المسؤولين القطرين وصلوا إلى العاصمة العراقية وهم يحملون أكياسا كبيرة رفضوا أن يتم تفتيشها، وقال مسؤولون عراقيون إنهم يعتقدون أن الأكياس تحمل أموال الفدية".

وأشارت الصحيفة إلى أن "النظام السوري لم يلعب أي دور في المفاوضات كما أن السلطات العراقية أكدت مرارا عدم علمها بالجهة الخاطفة للقطريين في العراق".

وبحسب الصحيفة، لعبت إيران دورا أساسيا في خطة إجلاء 50 ألفا من أهالي بلدتي الفوعة وكفريا، وتفاوض مسؤولوها بشكل مباشر مع قادة ما تسمى جماعة أحرار الشام. وكانت جماعات إسلامية قد حاصرت البلدتين خلال الأربع السنوات الماضية.

وبقيت المفاوضات حول ذلك تتعثر حتى تم إدخال موضوع المختطفين القطريين في شهر تشرين الثاني الماضي، بحسب ما أفادت به الصحيفة.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية كشفت، الثلاثاء (18 نيسان 2017)، عن وجود وفد قطري في بغداد للتفاوض بشأن إطلاق الصيادين القطريين الذين اختطفوا في العراق منذ أكثر من عام، مبينة أنه من المتوقع التوصل إلى صيغة للتفاهم في غضون 48 ساعة، فيما أشارت إلى أن قطر دفعت مبلغ مليار دولار مقابل إطلاق سراحهم.

يذكر أن القطريين كانوا ضمن مجموعة تقوم برحلة صيد في العراق، واختطفوا في شهر كانون الأول 2015 من قبل قافلة كانت تضم 100 مسلح في الصحراء بالقرب من الحدود السعودية.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
المؤتمر الوطني يدعو الوفد الكردي للاستمرار بمساعي الحوار والأخذ برأي المرجعية
الجعفري محذراً: الاستفتاء ليس عراقي الانعكاس فقط وقد يضر الإقليم
تعزيزات كبيرة للجيش والحشد تتجه الى تلعفر
38 مرشحاً لمنصب محافظ البصرة بينهم مستقلون.. تعرف عليهم
بعثة الحج: ايفادات الموظف خارج حسابات تكلفة الحج ولا تتحملها ميزانية الدولة.. بعض يريد تشويه الحقائق
قطعات الحشد والقوات الأمنية تقترب من بوابة تلعفر الغربية المؤدية إلى مركز القضاء
مفتش هيئة الحج: الموظفون يعملون ليل نهار في الديار المقدسة وايفادهم ضمن القانون
رئيس هيئة الحج: ايفاد الموظفين تم وفق "السياقات والقوانين" وتحت مظلة ديوان الرقابة المالية
قاسم سليماني يفصح عن نية إيران الحقيقية إزاء كركوك والموصل وآبار النفط العراقية
طالباني يعلنها: المناطق المتنازع عليها أصبحت لكردستان
بعثة الحج العراقية تؤكد انسيابية إجراءاتها بشأن تفويج جميع الحجاج في الحصة الإضافية
محافظ الأنبار السابق يحذر من "سقوط" الرمادي.. هذه التفاصيل
القبض على "وحش بغداد"
اضراب كوادر التخدير بمستشفى الامام الحسين بذي قار عن العمل.. لهذا السبب
أمينه العام: المؤتمر الوطني بات قبلة للمدنيين ولن نتحالف إلا مع من يشاركنا تطلعاتنا بقيام دولة مدنية
ما صحة دخول المرجع السيستاني إلى المستشفى؟
الإعلان عن حملة "لا للاستفتاء حاليا" في إقليم كردستان
حزب الدعوة يعلق على نية المالكي لقاء الخنجر.. ماذا قال؟
بالتفاصيل.. الأحرار: هذا ما بحثه الصدر في السعودية
الحشد الشعبي يصد هجوما لـ"داعش" شمال منفذ الوليد الحدودي
مقتدى الصدر يلتقي أحمد الكبيسي في الامارات.. هذا ما جرى بينهما
الحرارة تتجاوز الـ 50 مْ هذا الأسبوع
موظفو بعثة الحج العراقية يوضحون ما صدر بشأن إيفادهم للديار المقدسة... ماذا قالوا
(واخ) تنشر أسباب مغادرة عمار الحكيم للمجلس الأعلى.. تعرف عليها
هيأة الحج تحدد آخر موعد لتسلم طلبات الفائزين بقرعة 2018
وزير الداخلية يكشف: السعودية طلبت من العبادي التدخل للتوسط بين الرياض وطهران
(واخ) تنشر ملف فساد ديوان محافظة البصرة.. شاهد الوثائق
موظفو الحج يعتزمون اقامة دعوى قضائية ضد حنان الفتلاوي.. شاهد الوثائق
بعثة الحج: ارتفاع عدد الحجاج الوافدين للديار المقدسة الى 24533 حاجا
استبعاد 5 ألوية عسكرية من معركة تلعفر المرتقبة.. من هي؟
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية