هذا ما قالته المرجعية الدينية عن "الظواهر العشائرية المحرمة"

بواسطة عدد المشاهدات : 1009
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذا ما قالته المرجعية الدينية عن "الظواهر العشائرية المحرمة"

 

 

واخ – بغداد

شددت المرجعية الدينية العليا، على أهمية تعاون الزائرين مع الأجهزة الأمنية في زيارة ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف "يصادف يوم الاحد المقبل ذكرى استشهاد الامام الكاظم موسى بن جعفر عليهما السلام حيث يتوجه مئات اللاف من المواطنين والوافدين من خارج العراق الى الكازمية المثدسة لاداء مراسم العواء والوزارة ونحن اذ نرفع التعازي الى أمام العصر {عجل الله فرجه الشريف} والى المؤمنين كافة في هذه المناسبة الحزينة ندعو الزائرين الكرام الى التعاون مع الأجهزة الامنية المكلفة بحمايتهم واتباع خططها وتعليماتها".

وأضاف "كما ندعو الجميع الى ان يحرصوا على ان يتمثل في هذه الزيارة في هذا العام كما في الاعوام السابقة وحدة أبناء هذا الوطن وتآلفهم وانسجامهم وتعاونهم في الخيرات والابتعاد عن كل ما يثير الفرقة والاختلاف ويسيئ الى تماسك نسيجهم الوطني ونرجوا من الزوار الكرام ان لاينسوا أخوانهم في جبهات القتال من الزيارة والدعاء بالنصر المؤزر القريب، وهؤلاء الأعزة الذين هم فخرنا وعزنا ولولا تضحياتهم الجسيمة لم يتسن حفظ الارض والعرض والمقدسات".

وعن الأعراف والتقاليد العشائرية فصل ممثل المرجعية العليا بعض الظواهر السلبية.

وقال الشيخ الكربلائي، ان "العشائر في العراق تمثل مدرس في القيم والمبادئ والاخلاق الرفيعة ولكن في نفس الوقت برزت في الفترة الاخيرة مجموعة من الممارسات والاعرف والتقاليد التي تتنافى مع الشريعة الاسلامية والقوانين النافذة وهذه الاعراف والتقاليد السلبية لو استمرت وتجذرت في المجتمع فانها ستكون لها مخاطر وتجاعيات خطية على المجتمع وتعايشه السلمي وغير ذلك من الأمور".

وبين أن "قصدنا من الاشارة لهذه الممارسات انما لاصلاح هذه التقاليد والارعف واصلاح نظام العشائر من هذه الامور الضارة وغير الصحيحة".

وبين ان "من هذه الممارسات قد البعض في غفلة عنها والبعض يتأثر بالاجواء العامة وفرزها عن التقاليد الصحيحة والتحذير من الاستمرار بها بدون ردع ومعالجة ستتجذر في المجتمع وتكون ظاهرة يعب معالجتها ولها تداعيات خطيرة وذهاب هيبة القانون والمجتمع الذي لا يمكن له ان يتطور ويرقى دون الاحترام للقانون".

وتابع ان "من أسباب الظاهرة قلة الوعي وتدني المستوى الثقافي لدى الكثير وايضا غياب سلطة القانون بدرجة معينة من جهة أخرى، وهي كالآتي:

1- الفصل العشائري: لقد حددت الشريعة الاسلامية مقادير معينة للديات في مختلف مواردها من قتل خطأ او جرح او كسر او غير ذلك ولكن نجحد ان بضعض العشائر تفرض احيانا اعلى مقداراً أعلى بكثير من المقدار المقرر شرعا من دون وجه حق ويلزم به الجاني واهله ولايجدون محيصا من دفعه

2- تجاوز الشرع والقانون في التصدي للقصاص، وايقاع العقوبة بالقتل في جرائم بالقتل ليس عقوبتها بذلك فقد يقوم شخص من العشيرة بالقصاص لمتهمب القتل العمد دون ان تثبت جريمته في محكمة صالحة او يقوم فرد من العشيرة او من العائلة بقتل شخص من عائلة الجاني او من عشيرته معتبرا ذلك تنفيا لما ستحقه من عقوبته على جريمه في حين ذلك ليس من صلاحيته ولا يجوز له التصدي له.

3- النهوة، وهو ان يقوم ابن العم بمنع زواج ابنة عمه من خاطب آخر ثم يجبر على الزواج منه وهذا ظلم بين وعلى خلاف الشرع الحنيف فليس لأحد ان يجبر الفتاة على الزواج ممن لا تريده وليس لاحد ان يمنعها من الزواج ممن ترغب فيه ويوافق عليه أهلها ومن المعيب حقا ان نجد في عشائرنا الى اليوم حالات من هذا القبيل لقد آن الاوان للقضاء نهائيا على هذه التصرفات اللااسلامية واللاانسانية

4- الحكم على شخص او مجموعة عوائل بالنفي من منطقة سكناهم لمدة مؤقتة او طويلة لكون احد الاشخاص من عائلتهم او عشيرتهم قد ارتكب جريمة معينة وهذا أيضا ممن لا اساس له حقاً او شرعا وقد تقتضي المصلحة العامة ان لاتسكن بعض العوائل منطقة معينة مدة محدودة لدرء الفتنة ولكن يلزم ان يكون ذلك وفقا للاجراءات القانون.

5- القصاص من البرئ بجرم شخص من عشيرته فقد يقتل شخص من عشيرة شخصا من عشيرة اخرى فيقوم الطرف الأول بقتل احد اخزوة او احد افراد عائلة الجاني او مجموعة من الابرياء من عشيرته وهذا من اعظم الظلم واشده عقابا عند الشارع المقدس.

6- التفريط بالحق الشرعي لورثة المجني عليه حيث يتصدى بعض الاشخاص لوجاهته الاجتماعية او لغير ذلك للضغط على أولياء المقتول لاسقاط جزء من الدية المستحقة شرعا لورثته من دون رضا أصحاب الحق وفي حالات كثيرة يكون فيهم قصر ليس لاي شخص اسقاط شيء من حقهم حتى لجدهم واخوالهم وأعمامهم.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
تعرف على أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الوزراء
بالتفاصيل: سباق بين العبادي والمالكي لتشكيل الكتلة الاكبر.. احدهما جمع 160 مقعدا والثاني 140
تعرف على اسماء مرشحي "الكرد" لمنصب رئاسة الجمهورية
استشهاد مدير شرطة العلم خلال عمليات تفتيش في مطيبيجة
تحذير من ترك السيارة تحت أشعة الشمس الحارقة خلال الصيف
ائتلاف المالكي: لن نشارك بحكومة تشكلها "سائرون" وسنتجه للمعارضة
تعرف على خطوات اختيار الرئاسات الثلاث وتوقيتاتها الدستورية
تحالف الصدر يعلن عزمه الغاء مناصب نواب رئيسي الجمهورية والوزراء
نائب يكشف عمّا توصل إليه المخابرات والأمن الوطني بشأن “تزوير” الانتخابات
البرلمان يبحث إلغاء نتائج الانتخابات وإقالة أعضاء المفوضية
وزير العمل: رواتب الاعانة الاجتماعية مهددة بالتوقف
اياد علاوي يوجه رسالة الى القضاء.. هذا مضمونها
اليوم.. حركة التغيير تعقد اجتماعاً هاماً
الموارد المائية تنجز حفر 65 بئراً خلال الشهر الماضي
ارتفاع تدريجي بدرجات الحرارة مع فرصة لتساقط زخات مطر الاثنين المقبل
بالأسماء والصور.. تعرف على نواب ائتلاف "النصر" في البرلمان العراقي الجديد
الجبهة التركمانية تطعن رسميا بنتائج انتخابات كركوك
تعرف على أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الوزراء
بالتفاصيل: سباق بين العبادي والمالكي لتشكيل الكتلة الاكبر.. احدهما جمع 160 مقعدا والثاني 140
تعرف على اسماء مرشحي "الكرد" لمنصب رئاسة الجمهورية
ترشيح هوشيار زيباري لتولي رئاسة الجمهورية
الكنيست الاسرائيلي يناقش مشروع قانون يشجع قيام دولة كردية في العراق
نائب: محاولات الجبوري بالغاء نتائج الانتخابات لن تنجح وقد تدخلنا بحرب اهلية
استشهاد مدير شرطة العلم خلال عمليات تفتيش في مطيبيجة
ائتلاف دولة القانون يرجح صدور قانون بإلغاء نتائج الانتخابات النيابية
العبادي: العراق سيشهد تطورا هائلا إذا توليت رئاسة الوزراء مجدداً
الخارجية الايرانية: تحالف (سائرون) لا يسعى لإخراج إيران من العراق
بالتفاصيل.. هذا ما سيحدث في جلسة اليوم الاستثنائية
مجلس بغداد يناقش اليوم تسعيرة الامبير ويتوعد اصحاب المولدات بغرامات
الداخلية: إجراءات قانونية بحق "المجاهرين بالافطار العلني" في شهر رمضان
دولة القانون: تزوير الانتخابات جرى بعقلية سعودية اماراتية
بالأسماء والصور.. تعرف على نواب ائتلاف "النصر" في البرلمان العراقي الجديد
(واخ) تنشر عدد مقاعد القوائم الفائزة في الانتخابات: سائرون اولاً بـ 54 مقعداً
الجبهة التركمانية تطعن رسميا بنتائج انتخابات كركوك
قانوني: هذا هو السبيل الوحيد للطعن بالانتخابات واعادتها
عضو تحالف النصر يطالب بتنفيذ نقل حملة الشهادات في وزارة الداخلية للوزارات المدنية
تعرف على أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الوزراء
(واخ) تنشر أسماء المرشحين الفائزين في جميع المحافظات
استخبارات الداخلية تكشف: هذا مكان اختباء "أبو بكر البغدادي"
بالتفاصيل: سباق بين العبادي والمالكي لتشكيل الكتلة الاكبر.. احدهما جمع 160 مقعدا والثاني 140
الحشد الشعبي يكشف معلومات جديدة بشأن “الرايات البيض”
الحكيم يكشف عن مساع لتأسيس تحالف يتولى مهمة تشكيل الحكومة المقبلة
غداً.. الاقتراع الخاص وتصويت الخارج يدشنان انتخابات مجلس النواب
المفوضية: انتخابات الخارج ستكون بالتصويت المشروط وليس الالكتروني
واشنطن تمهد لتشكيل حكومة تضم العبادي والصدر وتقصي العامري والمالكي.. هذه التفاصيل
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية