الجعفري يشيد بدور اسبانيا في عقد المؤتمر الدولي حول ضحايا العنف الديني والعِرقي

بواسطة عدد المشاهدات : 1811
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجعفري يشيد بدور اسبانيا في عقد المؤتمر الدولي حول ضحايا العنف الديني والعِرقي

 

 

واخ – بغداد

أشاد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري بدور اسبانيا في عقد وتنظيم المؤتمر الدولي حول ضحايا العنف الديني والعِرقي في الشرق الأوسط الذي عقد في مدريد.

وقال الجعفري بحسب بيان لوزارة الخارجية اليوم:": أنَّ اسبانيا كانت مُوفـَّقة في عقد المؤتمر الدوليِّ حول ضحايا العنف الديني والعِرقي في الشرقي الأوسط، وأتمنـى أن تتواصل وتتابع هذه الخطوة حتى تـطبق مقرراتها بشكل جيِّد، مضيفا ان الخطابات جميعاً انتظمت حول شيء واحد، وهو إدانة داعش وإسناد الدول المنكوبة، وفي مُقدّمتها العراق لأنـَّه في خط المواجَهة الأول كما كان المُؤتمَر إطلالة واسعة للعراق على الموقف الدوليِّ باتجاه رفض الإرهاب اذ شاركت نحو ثمانين شخصيَّة في المُؤتمَر وساهمت في إنضاج الخطاب ضد داعش".

وأشار " الى وجود تفهم دولي متصاعِد ووعي مُتنامٍ لدى هذه الدول عبَّروا عنه عبر دعم الدول المنكوبة بالإرهاب، كما أصبح العراق دولة يُحسَب لها حساب في مجال البناء، والتحدِّي، ومُواجَهة الإرهاب، مبينا ان نينوى كانت إحدى ثلاث محافظات كبيرة في قبضة داعش، هي: صلاح الدين، والأنبار، ونينوى، وقد حرَّرنا صلاح الدين، والأنبار، ولم يبقَ إلا 10% من مدينة الموصل، وقد أعطيناها وقتاً إضافيّاً لأنَّ عصابات داعش تتدرَّع بالمدنيِّين".

وتابع :" نحن نفكر بخطوة ما بعد تحرير الموصل وهو إعادة بناء البنى التحتـيَّة المُخرَّبة من قبل داعش، موضحا ان الانتصارات التي تحقـقت تعبيرا عن ثلاث حقائق: الخطاب السياسيّ العراقيّ المُوحَّد لكلِّ الأحزاب، والحركات، ووحدة القوة المسلحة العراقـيَّة كلـُّها من الجيش، والشرطة، والحشد الشعبيّ، والبيشمركة، وقوات مكافحة الإرهاب، وتعاطف الوضع الدوليِّ، والتحالف الدوليِّ، والمُساعَدات التي جاءتنا بما فيها اسبانيا".

وبشأن انضمام حلف شمال الأطلسيّ "الناتو" إلى التحالف الدوليِّ لمُحارَبة داعش قال :" نحن نتعامل مع الدول كافة التي تـُقدِّم لنا المُساعَدة في القضاء على داعش سواء كانت في التحالف الدوليّ، أم خارج التحالف الدوليّ مثل الصين، وإيران، كما ان الناتو وجَّهوا لي دعوة، وحضرتُ معهم، وألقيتُ خطاباً، وكانوا مُتفاعِلين جدّاً، وأنا شاكر لهم جميعاً لما قدَّموه من دعم للعراق".

وفي ما يخص الاقليات العراقية اكد وزير الخارجية" ان الأقليَّات في العراق تنعم بحُرِّية كاملة وهم أبناء العراق الأصليُّون يعيشون في مُختلِف المحافظات، وممثلون في البرلمان والحكومة ولا نحتاج أن نُقدِّم أدلة على ذلك، ولا يُعانون من مُضايَقة من الحكومة، ولا من المُجتمَع العراقيِّ، بل يتعايشون ويتواجدون في أجهزة الدولة كافة".

واضاف:"ان الذي آذى الأقليَّات وجميع العراقـيِّين هي عصابات داعش الإرهابيَّة لذا هبَّ العراقـيُّون كلـُّهم لمُواجَهَة ذلك، كما ان المسيحيين والإيزيديين يعملون في القوات المسلحة والحشد الشعبيّ للدفاع عن البلاد، ويُدافِعون عن أنفسهم كجزء من الحالة العراقـيَّة".

من جانب اخر وصف الجعفريّ ما تعرَّضت له مدينة مانشستر البريطانيَّة من اعتداءات إرهابيَّة بأنـَّها: ليست عمليَّة جديدة وأنـَّها كما حصل في فرنسا وأميركا وغيرهما، فالإرهاب واحد وإن اختلفت الأماكن التي يضرب فيها، وما حصل في هذه المدينة دليل على أنَّ أهداف داعش هي قتل الإنسان أينما كان، داعياً إلى ضرورة أن يكون هناك بحث، وتحرٍّ عن العناصر المشبوهة التي توجد في الخارج فهؤلاء لا يمتـُّون إلى الإسلام بصلة، وأنَّ الإسلام بريء منهم".

وقال: "نحن نبرم علاقاتنا على أساس المصالح الاقتصاديَّة، والأمنيَّة حتى تكون أكثر رُسُوخاً، وقوة وقد لمستُ تفهُّماً واستعداداً من الجانب الاسبانيِّ للتعاون أكثر مع العراق ووقـَّعنا مُذكرتي تفاهم، الأولى بشأن تعزيز واستمرار المُشاوَرات السياسيَّة، والثانية بين معهد الخدمة الخارجيَّة، وتبادل الخبرات، وتدريب الكوادر الدبلوماسيَّة بين البلدين".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية
بارزاني يصدر بياناً غريباً عن الأزمة.. ماذا تضمن؟
المفوضية تحدد تاريخ اجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة.. متى؟
المهندس والعامري يشرفان على عمليات كركوك.. هذا السبب الرئيس لانهيار البيشمركة
اليوم.. العبادي يجري "زيارة سريعة" إلى الأردن
تأجيل جلسة البرلمان إلى السبت المقبل لعدم اكتمال النصاب
الزبيدي يكشف: مصانع كبيرة للعبوات والسيارات المفخخة في كركوك.. الهدف ضرب المناطق الشيعية
التغيير تستغرب عدم تقديم بارزاني استقالته
إعادة تشغيل سايلو الموصل بعد توقف دام لاكثر من ثلاث سنوات
بماذا وصى المرجع السيستاني زوار الأربعين؟
العبادي: حكومة كردستان أوشكت على الافلاس.. لهذا السبب
القوات العراقية تسيطر على حقول بابا كركر وشركة نفط الشمال
السعودية تشارك بـ60 شركة في معرض بغداد
اليوم.. بارزاني يلقي خطاباً بشأن دخول القوات الاتحادية كركوك
الكشف عن صدور امر قبض بحق رئيس اركان الجيش السابق بابكر زيباري.. تعرف على السبب
الزبيدي يكشف: هناك مخطط منذ السبعينات لإقامة دولة كردية.. من صاحب المخطط؟
بالفيديو.. كيف سيتحالف المجلس الأعلى والعبادي والمالكي والعامري؟ هذا ما كشفه قيادي شيعي بارز
(واخ) تكشف تفاصيل هجوم الدواعش على الرمادي
النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية
ماذا قال باقر الزبيدي عن مسعود بارزاني قبل ٢١ عام؟
قاسم سليماني يكشف: هذا سبب "الخلاف" بين بغداد وأربيل
بارزاني يصدر بياناً غريباً عن الأزمة.. ماذا تضمن؟
بالتفاصيل.. القبض على "إرهابي" حاول استطلاع مستشفى في الناصرية تمهيدا لتفجيره
آلا طالباني تكشف سر لف جثمان مام جلال بعلم كردستان
باقر الزبيدي يكشف: هذا ما يفعله حزبا بارزاني وطالباني للتخلص من ورطة الاستفتاء
الداخلية تعد "قوات خاصة" لكل محافظة في العراق
الصدر بشأن إقالة معصوم: لا أجده صحيحاً في هذه الفترة
المفوضية تحدد تاريخ اجراء انتخابات مجلس النواب لدورته الرابعة.. متى؟
الصدر يدعو لوحدة الصف وعدم إرجاع "الفاسدين والطائفيين" إلى سدة الحكم
الكشف عن تفاصيل جديدة حول هروب محافظ البصرة السابق "ماجد النصراوي"
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية