من فيهم انت؟.. دراسة تصنف مستخدمي فيسبوك إلى 4 فئات

بواسطة عدد المشاهدات : 504
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من فيهم انت؟.. دراسة تصنف مستخدمي فيسبوك إلى 4 فئات

 

 

واخ – بغداد

توصل فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود 4 أنماط من مستخدمي فيسبوك، هم بناة العلاقات، والمراقبون، والناشطون اجتماعياً، والمهووسون بالذات.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي المنصة الاجتماعية الأشهر حالياً يندرجون تحت أحد هذه التصنيفات، لافتين إلى أن معرفة الفرد للفئة التي تمثله تساعد على "رفع وعيه الذاتي" وتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المنصة، إذ يؤكد كريس بويل Kris Boyle، الباحث المشارك بالدراسة، أن مواقع التواصل أصبحت متأصلة في حياتنا اليومية، وأغلب الأشخاص لا يدركون سبب استخدامهم لها.

ويظن فريق البحث أن إدراك الأفراد حقيقة ما يقومون به عبر تلك المنصات سيساعدهم على تعزيز وعيهم بذواتهم وفهمهم لأنفسهم.

الهدف الأساسي من الدراسة كان معرفة سبب الانتشار الواسع والشعبية الجارفة لفيسبوك بعد أن تخطى متوسط المستخدمين له بشكل يومي 1,28 مليار، وأكثر من مليارين في المطلق، يقضي كل منهم ما يعادل 35 دقيقة يومياً عليه، بحسب توم روبنسون Tom Robinson، أستاذ الاتصالات بجامعة بريغام يونغ.

توصل فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود 4 أنماط من مستخدمي فيسبوك، هم بناة العلاقات، والمراقبون، والناشطون اجتماعياً، والمهووسون بالذات.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي المنصة الاجتماعية الأشهر حالياً يندرجون تحت أحد هذه التصنيفات، لافتين إلى أن معرفة الفرد للفئة التي تمثله تساعد على "رفع وعيه الذاتي" وتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المنصة، إذ يؤكد كريس بويل Kris Boyle، الباحث المشارك بالدراسة، أن مواقع التواصل أصبحت متأصلة في حياتنا اليومية، وأغلب الأشخاص لا يدركون سبب استخدامهم لها.

ويظن فريق البحث أن إدراك الأفراد حقيقة ما يقومون به عبر تلك المنصات سيساعدهم على تعزيز وعيهم بذواتهم وفهمهم لأنفسهم.

الهدف الأساسي من الدراسة كان معرفة سبب الانتشار الواسع والشعبية الجارفة لفيسبوك بعد أن تخطى متوسط المستخدمين له بشكل يومي 1,28 مليار، وأكثر من مليارين في المطلق، يقضي كل منهم ما يعادل 35 دقيقة يومياً عليه، بحسب توم روبنسون Tom Robinson، أستاذ الاتصالات بجامعة بريغام يونغ.

مؤسسو العلاقات الاجتماعية

وتعرفهم الدراسة بأنهم أشخاص يتفاعلون مع الآخرين بوضع منشورات والتعليق على كتابات الأصدقاء، ويستخدمون ميزات فيسبوك الإضافية لتوطيد علاقاتهم خارج العالم الافتراضي في المقام الأول.

وبحسب روبنسون فهؤلاء يستخدمون فيسبوك كامتداد لحياتهم الحقيقية وعلاقاتهم بأفراد العائلة والأصدقاء، فاختاروا عبارة "فيسبوك يساعدني على تبادل مشاعر الحب مع أفراد عائلتي" على أنها تمثلهم بقوة.

"النشطاء الاجتماعيون"

يعاني هؤلاء من فجوة كبيرة بين العالم الحقيقي والافتراضي، فهم لا يهتمون بمشاركة صور أو معلومات أو أحداث تخصهم، بل يكتفون بإطلاع الآخرين عما يحدث حولهم.

ويوضح روبنسون أن الدعاة عبر فسيبوك ينصب اهتمامهم على نقل القصص الخبرية وإعلان الأحداث المهمة، وهو ما قد يدفعهم إلى إهمال تحديث البيانات والصفحات الشخصية، كما يفضلون تحديث قوائم الأصدقاء وأفراد العائلة عبر وسائل بديلة.

الأشخاص الذاتيون

يستخدم أفراد هذه الفئة فيسبوك لتعزيز الذات فقط، فهم يحدثون منشوراتهم النصية وينشرون الصور والفيديوهات –كما بناة العلاقات، غير أنهم يختلفون عنهم بتركيزهم على جلب اللايكات والتعليقات.

وحدد الأفراد المندرجون تحت هذه الفئة عبارة "كلما حصلت على إشعارات إعجاب وتعليقات أكثر، عكس ذلك اهتمام الرفاق بي" على أنها تمثلهم بقوة.

ويرى بويل أن الأشخاص الذاتيين يستخدمون هذه المنصة لعرض صورة لذاتهم سواء كانت دقيقة أم لا.

المراقبون

قلما ينشر أفراد هذا النمط أي معلومات شخصية، وفي حين يتفقون مع نمط الدعاة من حيث الشعور بقدر من الالتزام الاجتماعي للبقاء على فيسبوك، فهم يختلفون عنهم تماماً في اكتفائهم بمراقبة الآخرين ومشاهدة ما يفعلون، حسبما يؤكد كلارك كالهان Clark Callahan، أحد أفراد فريق البحث.

ويتابع: يعتبر هؤلاء منصات التواصل الاجتماعي ساحات لمراقبة الآخرين، وتمثلهم عبارات مثل "أستطيع مشاهدة ما يفعله الأشخاص الذين أهتم بهم على فيسبوك ومعرفة اهتماماتهم وعلاقاتهم العاطفية".

تعدد الأنماط للمستخدم الواحد

ويلفت بويل إلى أن بعض المستخدمين قد يعرفون أنفسهم بالانتماء لأكثر من فئة إذ إن التعبير عن الذات أحد الميول لدى معظم المستخدمين مثلاً، إلا أن كل فرد يميل لأحد التصنيفات الأربعة أكثر من غيره.

أما روبنسون، الذي يصنف نفسه أحد مؤسسي العلاقات عبر فيسبوك، فيوضح أن كثيراً من أفراد العينة كانوا يقولون "أنا جزء من هذا وجزء من هذا إلا أنني غالباً هذا".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
الكشف عن صيغة اتفاق بين بغداد وأربيل للخروج من ازمة الاستفتاء
الحكيم يحذر من محاولة إقحام الحشد العشبي بـ"الإرهاب"
الأعرجي يعين عاملاً عثر على 40 ألف دولار وقام بإعادتها على ملاك وزارة الداخلية
كندا تنهي مهمة طيرانها الاستطلاعي في العراق
اعادة افتتاح عدد من الطرق الرئيسة والفرعية في المنصور والعامرية وحي الجامعة بعد استتباب اﻻمن فيها
الاتحادية تنظر غدا في سبع قضايا بينها الطعن بعدم دستورية الاستفتاء
مجلس بغداد يدعو للاهتمام بالحيوانات في متنزه الزوراء: تؤثر على صورة البلاد أمام المجتمع الدولي
ضبط كمية من المخدرات بحوزة مسافر إيراني في منفذ زرباطية
بالتفاصيل.. نقابة الصحفيين العراقيين تبدأ تحضيراتها لـ"مؤتمر اتحاد الصحفيين العرب"
الكشف عن جريمة بشعة والقبض على قاتله في الناصرية
هذا مكان تواجد أبو بكر البغدادي.. أين؟
حشود الزائرين تحيي ذكرى وفاة الرسول الأكرم في النجف
القبض على "علي غوريلا" في بغداد.. من هو؟
لجنـة نيابيـة: مقترح قانون حماية المعلمين مفرغ من محتواه وتشريـعه لايجدي نفعا
نائبة كردية تطالب حكومتي بغداد واربيل بمفاوضات "شاملة"
نهاية الأسبوع.. استجواب محافظ نينوى بتهم فساد
الصدر يوجه "سرايا السلام" بالانسحاب من كركوك.. لماذا؟
ماهو تكسي بغداد؟.. تعرف على تفاصيله
الكشف عن مضمون "رسالة رجاء" بعثها بارزاني إلى سليماني
باقر الزبيدي يكتب.. خارطة طريق بين بغداد واربيل
الزبيدي لقيادي كردي: ضرورة رسم خارطة طريق لإخراج الإقليم من دوامة الفوضى
المرجع السيستاني يجيب على سؤالين بشأن سير الزوار ووضع حواجز من قبل المواكب
كردستان تخسر 200 مليون دولار خلال أسبوع بسبب النفط
العبادي مقللا من أهمية المواقف الكردية: أريد ردا واضحا من مسعود بارزاني
هيئة الحج تؤجل اجراء القرعة التكميلية لعام 2018 الى اشعار آخر
اطلاق سلف الزواج لموظفي دوائر الدولة.. هذه التفاصيل
نسور قرطاج على موعد مع المجد بمباراة التاهل لمونديال روسيا السبت المقبل
بلقاء السبت امام ساحل العاج..المغرب على بعد نقطة واحدة من التاهل لمونديال روسيا
بالخريطة.. تعرف على طقس اليوم لطريق زائري الأربعين
وعد بلفور ووعود ترامب
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية