من فيهم انت؟.. دراسة تصنف مستخدمي فيسبوك إلى 4 فئات

بواسطة عدد المشاهدات : 307
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من فيهم انت؟.. دراسة تصنف مستخدمي فيسبوك إلى 4 فئات

 

 

واخ – بغداد

توصل فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود 4 أنماط من مستخدمي فيسبوك، هم بناة العلاقات، والمراقبون، والناشطون اجتماعياً، والمهووسون بالذات.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي المنصة الاجتماعية الأشهر حالياً يندرجون تحت أحد هذه التصنيفات، لافتين إلى أن معرفة الفرد للفئة التي تمثله تساعد على "رفع وعيه الذاتي" وتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المنصة، إذ يؤكد كريس بويل Kris Boyle، الباحث المشارك بالدراسة، أن مواقع التواصل أصبحت متأصلة في حياتنا اليومية، وأغلب الأشخاص لا يدركون سبب استخدامهم لها.

ويظن فريق البحث أن إدراك الأفراد حقيقة ما يقومون به عبر تلك المنصات سيساعدهم على تعزيز وعيهم بذواتهم وفهمهم لأنفسهم.

الهدف الأساسي من الدراسة كان معرفة سبب الانتشار الواسع والشعبية الجارفة لفيسبوك بعد أن تخطى متوسط المستخدمين له بشكل يومي 1,28 مليار، وأكثر من مليارين في المطلق، يقضي كل منهم ما يعادل 35 دقيقة يومياً عليه، بحسب توم روبنسون Tom Robinson، أستاذ الاتصالات بجامعة بريغام يونغ.

توصل فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود 4 أنماط من مستخدمي فيسبوك، هم بناة العلاقات، والمراقبون، والناشطون اجتماعياً، والمهووسون بالذات.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي المنصة الاجتماعية الأشهر حالياً يندرجون تحت أحد هذه التصنيفات، لافتين إلى أن معرفة الفرد للفئة التي تمثله تساعد على "رفع وعيه الذاتي" وتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المنصة، إذ يؤكد كريس بويل Kris Boyle، الباحث المشارك بالدراسة، أن مواقع التواصل أصبحت متأصلة في حياتنا اليومية، وأغلب الأشخاص لا يدركون سبب استخدامهم لها.

ويظن فريق البحث أن إدراك الأفراد حقيقة ما يقومون به عبر تلك المنصات سيساعدهم على تعزيز وعيهم بذواتهم وفهمهم لأنفسهم.

الهدف الأساسي من الدراسة كان معرفة سبب الانتشار الواسع والشعبية الجارفة لفيسبوك بعد أن تخطى متوسط المستخدمين له بشكل يومي 1,28 مليار، وأكثر من مليارين في المطلق، يقضي كل منهم ما يعادل 35 دقيقة يومياً عليه، بحسب توم روبنسون Tom Robinson، أستاذ الاتصالات بجامعة بريغام يونغ.

مؤسسو العلاقات الاجتماعية

وتعرفهم الدراسة بأنهم أشخاص يتفاعلون مع الآخرين بوضع منشورات والتعليق على كتابات الأصدقاء، ويستخدمون ميزات فيسبوك الإضافية لتوطيد علاقاتهم خارج العالم الافتراضي في المقام الأول.

وبحسب روبنسون فهؤلاء يستخدمون فيسبوك كامتداد لحياتهم الحقيقية وعلاقاتهم بأفراد العائلة والأصدقاء، فاختاروا عبارة "فيسبوك يساعدني على تبادل مشاعر الحب مع أفراد عائلتي" على أنها تمثلهم بقوة.

"النشطاء الاجتماعيون"

يعاني هؤلاء من فجوة كبيرة بين العالم الحقيقي والافتراضي، فهم لا يهتمون بمشاركة صور أو معلومات أو أحداث تخصهم، بل يكتفون بإطلاع الآخرين عما يحدث حولهم.

ويوضح روبنسون أن الدعاة عبر فسيبوك ينصب اهتمامهم على نقل القصص الخبرية وإعلان الأحداث المهمة، وهو ما قد يدفعهم إلى إهمال تحديث البيانات والصفحات الشخصية، كما يفضلون تحديث قوائم الأصدقاء وأفراد العائلة عبر وسائل بديلة.

الأشخاص الذاتيون

يستخدم أفراد هذه الفئة فيسبوك لتعزيز الذات فقط، فهم يحدثون منشوراتهم النصية وينشرون الصور والفيديوهات –كما بناة العلاقات، غير أنهم يختلفون عنهم بتركيزهم على جلب اللايكات والتعليقات.

وحدد الأفراد المندرجون تحت هذه الفئة عبارة "كلما حصلت على إشعارات إعجاب وتعليقات أكثر، عكس ذلك اهتمام الرفاق بي" على أنها تمثلهم بقوة.

ويرى بويل أن الأشخاص الذاتيين يستخدمون هذه المنصة لعرض صورة لذاتهم سواء كانت دقيقة أم لا.

المراقبون

قلما ينشر أفراد هذا النمط أي معلومات شخصية، وفي حين يتفقون مع نمط الدعاة من حيث الشعور بقدر من الالتزام الاجتماعي للبقاء على فيسبوك، فهم يختلفون عنهم تماماً في اكتفائهم بمراقبة الآخرين ومشاهدة ما يفعلون، حسبما يؤكد كلارك كالهان Clark Callahan، أحد أفراد فريق البحث.

ويتابع: يعتبر هؤلاء منصات التواصل الاجتماعي ساحات لمراقبة الآخرين، وتمثلهم عبارات مثل "أستطيع مشاهدة ما يفعله الأشخاص الذين أهتم بهم على فيسبوك ومعرفة اهتماماتهم وعلاقاتهم العاطفية".

تعدد الأنماط للمستخدم الواحد

ويلفت بويل إلى أن بعض المستخدمين قد يعرفون أنفسهم بالانتماء لأكثر من فئة إذ إن التعبير عن الذات أحد الميول لدى معظم المستخدمين مثلاً، إلا أن كل فرد يميل لأحد التصنيفات الأربعة أكثر من غيره.

أما روبنسون، الذي يصنف نفسه أحد مؤسسي العلاقات عبر فيسبوك، فيوضح أن كثيراً من أفراد العينة كانوا يقولون "أنا جزء من هذا وجزء من هذا إلا أنني غالباً هذا".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
شباب عراقيين يشاركون بـ #حملة_تصوير_السيقان في تويتر !
من قتل مديرة روضة الجنائن في النجف؟ .. هذه التفاصيل
كتلة الحكمة في البصرة ترفض انضمام المحافظ ماجد النصراوي.. لماذا؟
العبادي بطريقه لتشكيل قائمة قوية تضم ابرز قيادات الدعوة والحشد بعيداً عن المالكي
سجن وعزل لموظفين في عقاري بابل.. لماذا؟
شركة صناعة السيارات تعلن فرصة مغرية.. تعرف عليها
الحشد الشعبي يحبط هجوماً "انتحارياً" بين جرف النصر والانبار
الكهرباء: الوزارة تؤخذ كـ"ورقة سياسية" مع قرب "الانتخابات"
الهجرة: قانون الموازنة الغى جميع منح النازحين في عام ٢٠١٧
الخارجية: اطلاق سراح أحد العراقيين المعتقلين في النمسا.. هذه التفاصيل
انطلاق عمليات واسعة لمطاردة عناصر "داعش" في صحراء الانبار
غداً.. المحكمة الاتحادية تنظر بقضية طعن العبادي ببعض مواد قانون الموازنة
الحكومة تبدأ العمل بكتابة مشروع قانون لتجريم التحريض الطائفي والعنصري وخطاب الكراهية
بالوثيقة: هذا ما قاله حزب الجلبي لحركة التغيير بمناسبة إنتخاب منسق عام لها
العمل تطلق سراح 56 حدثا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
(واخ) تنشر أسباب مغادرة عمار الحكيم للمجلس الأعلى.. تعرف عليها
باقر الزبيدي: لن اقدم استقالتي عن مهمة الدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته ووحدته
أبو بكر البغدادي "حي".. هذا مكان اختبائه
التيار الصدري يعلق على إعلان الحكيم "تيار الحكمة الوطني".. ماذا قال؟
ائتلاف المالكي: الحشد الشعبي "خط احمر" ولن يكون مادة للمؤامرات
شباب عراقيين يشاركون بـ #حملة_تصوير_السيقان في تويتر !
تعرّف على ابرز المرشحين لمنصب محافظ صلاح الدين.. من هم؟
بالوثيقة: قائمة جديدة بالمرشحين لمفوضية الانتخابات ودرجاتهم في امتحان الكفاءة
وزير الداخلية يلتقي الصدر والخزعلي في النجف
المالكي يعلنها: نستعد للاستحقاق الانتخابي المقبل
"حسناء داعش" تكسر حاجز الصمت.. ماذا قالت؟
شرطة كربلاء تكشف قاتل الطفل علي خيري.. من هو؟
البرلمان يقرر مخاطبـة مجلس الوزراء لتسميـة مرشحيـن جدد الى مجلس الخدمة الاتحاديـة
بالتفاصيل.. الكشف عن "خفايا" الخلاف بين محافظ الانبار ومجلس محافظتها
بالأدلة.. ضباط سعوديون شاركوا بالقتال مع "داعش" في الموصل
داعش يشن هجمات بطائرات مسيرة جنوب الموصل.. هذا ما حصل
اصابة الشاعر عريان السيد خلف بحادث سير مروع وسط بغداد.. شاهد الصور
اكتشاف مقبرة جديدة لضحايا مجزرة سبايكر
تحذيرات من تهريب أكثر من 6000 داعشي مسجون وإعادة تنظيمهم لمهاجمة بغداد
(واخ) تنشر نتائج الثالث متوسط
الحرارة تصل الى نصف درجة الغليان في الثلاثاء والاربعاء المقبلين
لجنة الأمن النيابية تكرم "أسد الموصل".. من هو؟
منح الطلاب 5 درجات على سؤال بمادة التربية الإسلامية في امتحانات اليوم.. لماذا؟
وفيق السامرائي يكتب: ليلة القبض على مسعود بارزاني
رويترز: القوات العراقية تشتبك مجدداً مع داعش في الموصل القديمة بعد يومين من اعلان النصر
المرجع السيستاني يرد على استفتاء حول الدية العشائرية.. ماذا قال؟
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
بالأرقام.. المالية النيابية تفصل استحقاق الراتب التقاعدي
وجبة "ثريد" تفتك بالعشرات من مسلحي داعش في تلعفر .. كيف؟
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية