حزب بارزاني غاضب جداً من زيارة طالباني إلى إيران.. لماذا؟

بواسطة عدد المشاهدات : 350
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حزب بارزاني غاضب جداً من زيارة طالباني إلى إيران.. لماذا؟

 

 

واخ – بغداد

نشرت صحيفة "العرب" الصادرة من لندن، اليوم السبت، تقريراً قال ان سبب زيارة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني الى ايران جاءت في اطار مساع صنفت ضمن "ممانعة اجراء استفتاء إقليم كردستان"، فيما أشارت الى ان زيارة بارزاني للاتحاد الأوروبي لم تحقق طموحات رئيس الاقليم.

وقالت الصحيفة في تقريرها، أن "زيارة قام بها الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني إلى إيران، أثارت غضب الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، إذ وصفت في أربيل بأنها جزء من مساعي مواجهة مشروع الاستفتاء الكردي على الاستقلال".

وأضافت، أن "إيران وتحرص على توظيف علاقات الرئيس السابق وشعبيته لإفشال الاستفتاء في وقت تسعى فيه إلى تمكين الحشد الشعبي من السيطرة على مناطق جديدة كانت محسوبة للعراقيين (السنة) أو مثار خلاف بين العراقيين".

وأوضحت الصحيفة، أنه "قبل أيام استقل الطالباني طائراته الخاصة المجهزة بعربة طبية مصنعة خصيصا لتفي باحتياجات زعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، الذي يعاني من مشاكل صحية، وتوجه نحو طهران"، فيما نقلت عن قياديين في حزب البارزاني، إن "هذه الزيارة تندرج في إطار تنسيق جهود جبهة الممانعة للاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان تنظيمه في الـ 25 من سبتمبر المقبل لتقرير مصيره".

وظهر الطالباني في صور مع بعض المسؤولين الإيرانيين، قبل أن يعود أدراجه إلى السليمانية، بحسب الصحيفة.

وصدرت عن إيران مواقف واضحة تتعلق برفضها الاستفتاء الكردي، حيث قال المرشد الأعلى علي خامنئي، إن "بلاده تعارض الاستفتاء في العراق وتعتبر الساعين لهذا الأمر معارضين لاستقلال ووحدة البلاد".

وتابعات "العرب"، أن "الحزب الديمقراطي الكردستاني يرى أن إيران تستخدم ورقتي الماء والحشد الشعبي للتأثير على القرار الكردي بشأن الاستفتاء".

وترفض حركة التغيير، والجماعة الإسلامية، وهما حزبان كرديان يملكان نحو ثلث مقاعد برلمان الإقليم المعطل "إجراء الاستفتاء إلا وفق تشريع يصدره برلمان الإقليم".

ويشكك الحزبان في شرعية أي استفتاء يجرى في ظل تولي البارزاني منصب رئيس الإقليم بعد انتهاء ولايته القانونية. كما ويشتركان مع الاتحاد الوطني الكردستاني في مطالبة البارزاني بـ "تفعيل برلمان إقليم كردستان قبل إجراء الاستفتاء".

ويمنع البارزاني رئيس البرلمان الكردي يوسف محمد عن حركة التغيير من دخول أربيل، ما تسبب في تعطيل عمل المجلس التشريعي للإقليم منذ ما يقارقب العام.

ولم تحقق زيارة وفد كردي برئاسة البارزاني إلى مقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، قبل أيام، ما كان يأمله وفقاً للصحيفة.

وقالت وسائل إعلام أحزاب كردية مناهضة للبارزاني في كردستان، إن "رئيس الإقليم فشل في لفت أنظار دول الاتحاد الأوروبي إلى مشروع الاستفتاء".

كما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم كتلة الاتحاد في البرلمان العراقي، النائب عن محافظة كركوك شوان داوودي، قوله إن "على البارزاني في ظروف حساسة وخطيرة مثل ظروف اليوم، أن يتعامل بمسوؤلية مع الأمر وأن يوحد كامل البيت الكردي لأن هذه القضية التي اضطلع بها قضية ليست بالهينة، وبعكس ذلك فإن المثل الكردي القائل: رفع حجر كبير دليل على عدم النية في رميه.. سينطبق عليه"، مشيرا إلى أن "على البارزاني أن يدرك أنه في حال الفشل فإنه سيتحمل أعباء مسوؤلية تاريخية".

وأضاف أن "على القوى والأحزاب السياسية الكردية التي تقف في جبهة الضد من الاستفتاء والتي تعتقد أنه لصالح البارزاني أن تدرك أن فشل الاستفتاء لن يكون فشلا للبارزاني وحده، بل خسارة للأمة الكردية ككل".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
شباب عراقيين يشاركون بـ #حملة_تصوير_السيقان في تويتر !
من قتل مديرة روضة الجنائن في النجف؟ .. هذه التفاصيل
كتلة الحكمة في البصرة ترفض انضمام المحافظ ماجد النصراوي.. لماذا؟
العبادي بطريقه لتشكيل قائمة قوية تضم ابرز قيادات الدعوة والحشد بعيداً عن المالكي
سجن وعزل لموظفين في عقاري بابل.. لماذا؟
شركة صناعة السيارات تعلن فرصة مغرية.. تعرف عليها
الحشد الشعبي يحبط هجوماً "انتحارياً" بين جرف النصر والانبار
الكهرباء: الوزارة تؤخذ كـ"ورقة سياسية" مع قرب "الانتخابات"
الهجرة: قانون الموازنة الغى جميع منح النازحين في عام ٢٠١٧
الخارجية: اطلاق سراح أحد العراقيين المعتقلين في النمسا.. هذه التفاصيل
انطلاق عمليات واسعة لمطاردة عناصر "داعش" في صحراء الانبار
غداً.. المحكمة الاتحادية تنظر بقضية طعن العبادي ببعض مواد قانون الموازنة
الحكومة تبدأ العمل بكتابة مشروع قانون لتجريم التحريض الطائفي والعنصري وخطاب الكراهية
بالوثيقة: هذا ما قاله حزب الجلبي لحركة التغيير بمناسبة إنتخاب منسق عام لها
العمل تطلق سراح 56 حدثا وتقيم دورات تأهيلية في الاقسام الاصلاحية
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
(واخ) تنشر أسباب مغادرة عمار الحكيم للمجلس الأعلى.. تعرف عليها
باقر الزبيدي: لن اقدم استقالتي عن مهمة الدفاع عن العراق وشعبه ومقدساته ووحدته
أبو بكر البغدادي "حي".. هذا مكان اختبائه
التيار الصدري يعلق على إعلان الحكيم "تيار الحكمة الوطني".. ماذا قال؟
ائتلاف المالكي: الحشد الشعبي "خط احمر" ولن يكون مادة للمؤامرات
شباب عراقيين يشاركون بـ #حملة_تصوير_السيقان في تويتر !
تعرّف على ابرز المرشحين لمنصب محافظ صلاح الدين.. من هم؟
بالوثيقة: قائمة جديدة بالمرشحين لمفوضية الانتخابات ودرجاتهم في امتحان الكفاءة
وزير الداخلية يلتقي الصدر والخزعلي في النجف
المالكي يعلنها: نستعد للاستحقاق الانتخابي المقبل
"حسناء داعش" تكسر حاجز الصمت.. ماذا قالت؟
شرطة كربلاء تكشف قاتل الطفل علي خيري.. من هو؟
البرلمان يقرر مخاطبـة مجلس الوزراء لتسميـة مرشحيـن جدد الى مجلس الخدمة الاتحاديـة
بالتفاصيل.. الكشف عن "خفايا" الخلاف بين محافظ الانبار ومجلس محافظتها
بالأدلة.. ضباط سعوديون شاركوا بالقتال مع "داعش" في الموصل
داعش يشن هجمات بطائرات مسيرة جنوب الموصل.. هذا ما حصل
اصابة الشاعر عريان السيد خلف بحادث سير مروع وسط بغداد.. شاهد الصور
اكتشاف مقبرة جديدة لضحايا مجزرة سبايكر
تحذيرات من تهريب أكثر من 6000 داعشي مسجون وإعادة تنظيمهم لمهاجمة بغداد
(واخ) تنشر نتائج الثالث متوسط
الحرارة تصل الى نصف درجة الغليان في الثلاثاء والاربعاء المقبلين
لجنة الأمن النيابية تكرم "أسد الموصل".. من هو؟
منح الطلاب 5 درجات على سؤال بمادة التربية الإسلامية في امتحانات اليوم.. لماذا؟
وفيق السامرائي يكتب: ليلة القبض على مسعود بارزاني
رويترز: القوات العراقية تشتبك مجدداً مع داعش في الموصل القديمة بعد يومين من اعلان النصر
المرجع السيستاني يرد على استفتاء حول الدية العشائرية.. ماذا قال؟
اللويزي مخاطباً سلمان الجميلي: انت مش انت وانت وزير
بالأرقام.. المالية النيابية تفصل استحقاق الراتب التقاعدي
وجبة "ثريد" تفتك بالعشرات من مسلحي داعش في تلعفر .. كيف؟
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية