بالتفاصيل.. صراع سني "إسلامي - ليبرالي" للسيطرة على المناطق المحررة

بواسطة عدد المشاهدات : 12193
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالتفاصيل.. صراع سني "إسلامي - ليبرالي" للسيطرة على المناطق المحررة

 

 

واخ – بغداد

قالت صحيفة القدس العربي ان هناك صراعاً بين القوى السنية بدء منذ مطلع تموز الجاري له وجهان "إسلامي وليبرالي" للفوز بدعم أبناء المكون والسيطرة على المناطق المحررة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية وصفتها بالمطلعة قولها "بأن محاولات القوى السياسية السنّية في العراق لم تُفلح بتوحيد خطابها السياسي، وتشكيل مرجعية سياسية موحدة، كما إن «مؤتمري تموز» لم يُنتجا سوى تشكيل جبهتين سياسيتين إحداهما «ليبرالية» وأخرى «إسلامية».

وعقد في العاصمة العراقية بغداد، في 13 يوليو/ تموز 2017، أعمال «مؤتمر بغداد للقوى السنّية»، والذي حمل شعار «نحو دولة مواطنة لا دولة مكونات»، بحضور شخصيات ممثلة عن المحافظات المحررة.

وترأس المؤتمر، حينها، القيادي في «اتحاد القوى» ورئيس مجلس النواب الأسبق محمود المشهداني.

ونقلت القدس العربي عن مصدر سياسي مطلع في تحالف القوى، إن «الحراك السياسي داخل القوى والتيارات السياسية السنّية على أوجه، لا سيما ونحن مقبلون على مرحلة ما بعد داعش». ويضيف المصدر أن «بعض الكتل تسعى لأن تكون بحجم المسؤولية الجديدة، لكن هناك من يسعى إلى فرض نفوذه في المناطق المحررة».

ويوضّح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته وفقاً للصحيفة، إن من الصعب «التعويل على المؤتمرات في لملمة شتات القوى السياسية السنّية، وتوحيد خطابها ومرجعيتها»، مشيراً إلى إن «القوى السياسية السنّية عندما أرادت الاجتماع في 14 تموز/ يوليو الماضي، ظهرت لها معارضة قبل ولادة هذا المشروع، تمثلت بمؤتمر 13 تموز/ يوليو، الذي أتى كردة فعل مسبقة».

لكنه أكد إن «مؤتمر 13 تموز/ يوليو، لم يأت لضرب مشروع وحدة البيت السني، بل إنه جاء بسبب عدم دعوة الشخصيات القائمة عليه لمؤتمر 14 تموز/ يوليو».

وختم المصدر حديثه قائلاً: «عقد المؤتمرات لم يأت بثمار إيجابية، قبل أن تفهم القوى السياسية إن عليها وضع المصلحة الوطنية فوق كل المصالح الأخرى، ومن بينها مصلحة المكون نفسه».

وأعلن في العاصمة بغداد، في 14 تموز/ يوليو 2017، تشكيل كيان سياسي أطلق عليه «تحالف القوى الوطنية»، ضم 300 شخصية سياسية وعشائرية من المناطق المحررة من قبضة تنظيم «الدولة».

كما ضم التحالف الجديد أيضاً، رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي وزعيم كتلة الحوار صالح المطلك.

وطالب تحالف القوى الوطنية، حينها، حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بإنهاء النفوذ الأجنبي، وإعادة النظر بالعلاقات مع الدول بما يضمن المصالح الوطنية العراقية.

في الطرف المقابل، رفضت القائمة العراقية، بزعامة نائب رئيس الجمهورية أياد علاوي، ما وصفته «اختزال» المكون السنّي بمجموعة من الأشخاص، كاشفة عن أبرز أسباب خلافها مع «مؤتمر 14 تموز».

وتقول النائبة عن القائمة ناهدة الدايني لـ«القدس العربي»، إنها «ترفض المؤتمر بسبب دعوة الأسماء الحاضرة فيه على أساس حزبي، على الرغم من وجود شخصيات مهنية وسياسيين لهم تاريخ نضالي في داخل العراق وخارجه».

وتشير إلى إن «المؤتمر يمثل فرض سياسة الأمر الواقع»، كاشفة عن وجود «مجموعة سياسية تحاول اختزال المكون السني بعددٍ من الأشخاص، بعضهم دخل العملية السياسية ولم يحصل على 50 صوتاً. كيف لي أن أوافق على هذا أن يكون مرجعيتي السياسية؟».

وتوضّح الدايني إن «مؤتمر 13 تموز/ يوليو يمثل القوى الليبرالية الوطنية السنّية، فيما يمثل المؤتمر الآخر القوى الإسلامية السنّية»، لافتة إلى إن المؤتمر الأول لم يدعم خارجياً، وسيكون له نظام داخلي وتحرك نحو بقية الأطراف السياسية».

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
لأُول مرة في تأْريخ العراق؛ التنافُس في انتخابات ٢٠١٨ يصلّ إِلى غُرف النّوم!
هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟
خبير: نشر الفيديوهات الاباحية للمرشحين جريمة جزائية هذه عقوباته
نائب كردي: بغداد واربيل اوقفتا مفاوضاتهما إلى ما بعد الانتخابات
حريق في صحن فاطمة الزهراء المجاور لمرقد الامام علي وسط النجف
مفوضية الانتخابات تصدر العديد من العقوبات بحق المخالفين لنظام الحملات الانتخابية
الدفاع المدني تعتزم تطبيق “خطة طوارئ” للتقليل من الحرائق
طقس الغد غائم مع تساقط للامطار
جلال الدين الصغير: المجرب افضل من النزيه غير المجرب
تعلى على اغلى "خزان مياه" في العراق بكلفة مليار دينار
عوائل الشهداء يوجهون رسالة إلى السيستاني.. ماذا قالوا له؟
مخطط لسرقة بطاقات الناخبين بمحافظة نينوى في هذا الموعد
تنفيذ ممارسة امنية في ذي قار لتأمين المراكز الانتخابية
وزير العمل يعلن إطلاق مبالغ الإعانات المشروطة للأسر الفقيرة بمدينة الصدر
ما حقيقة التحاق قوات ايزيدية بتشكيلات وزارتي الدفاع والداخلية؟
مقتدى الصدر يحذر العاملين بمكتبه من هذا الأمر
مصدر امني يكشف حقيقة ما تداولته انباء حول مقتل المرشحة عن ائتلاف النصر انتظار احمد جاسم
الصدر يعلق على مقولة المرجعية "المجرب لا يجرب"
مرشح للانتخابات دعا انصاره للاتحاد مع داعش واسقاط بغداد واعلان البغدادي "اميراً للمؤمنين"
بدء أعمال القمة العربية الـ 29 في الظهران السعودية
ائتلاف المالكي يكشف حقيقة ترشح "الفنانة ملايين" ضمن قائمته الانتخابية
هيئة الاتصالات توجه رسالة الى وسائل الاعلام بشأن التغطية الإعلامية خلال الانتخابات
العراقيون يتناسون الارهاب السوري
الداخلية: العثور على معمل لتفخيخ العجلات وصنع العبوات الناسفة في ايمن الموصل
العبادي يكشف: هذه الجهات تتحمل مسؤولية سلامة الانتخابات
صدور مذكرة قبض بحق ضابط بقوة سوات كركوك و 20 منتسباً بتهمة التورط بعمليات تفجير وقتل وتخريب
النزاهة تكشف عن إلقاء القبض على مدير عام مصرف الرافدين الأسبق ضياء الخيون في عمان
المحكمة الاتحادية العليا تصدر بياناً بشأن دورها في الانتخابات العامة
العبادي من المثنى: مقبلون على نصر جديد بعد دحر داعش
برلمانية تستبعد عقد جلسة البرلمان اليوم وترجح تأجليها
الكشف عن مخطط "سعودي- أمريكي" لدعم "شخصيات طائفية" بالانتخابات المقبلة
العامري بحفل اعلان تحالف الفتح: سنقضي على الفاسدين.. هذه معركتنا المقبلة
تفكيك "خلية ارهابية" كانت تخطط للقيام بعمليات اجرامية في الانبار
الانواء الجوية: عواصف ترابية وامطار ليلية ابتداء من الخميس المقبل
اصابة مدنيين اثنين بانفجار عبوة ناسفة من مخلفات “داعش” وسط الرمادي
القبض على جابي كهرباء ومتهمين بالاحتيال والسرقة في بغداد
اليوم.. أمطار غزيرة في العراق وتحذير من صواعق البرق
اياد علاوي يحدد 5 شروط لضمان تحقيق الاستقرار
الحكيم والكربولي يبحثان الأغلبية الوطنية
الكشف عن مفاوضات لضم الف مقاتل ايزيدي من الجنسين للجيش العراقي
وزير العمل يوجه بتشكيل لجنة للتحقق من شبهات الفساد في شركة الصناعات الالكترونية
الحشد الشعبي يضبط صواريخ وعبوات ناسفة بعملية أمنية شمال شرقي بعقوبة
هل تؤثر "الجيوش الالكترونية" على خيارات الناخب العراقي ؟!
القضاء: تسجيل 70 الف حالة طلاق العام الماضي وبغداد في الصدارة
مستشاره: معصوم يمثل العراق في القمة العربية وهذا ما ستتضمنه كلمته
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية