هذه نسبة دمار الموصل.. وكم يحتاج العراق من أموال للأعمار؟

بواسطة عدد المشاهدات : 840
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
هذه نسبة دمار الموصل.. وكم يحتاج العراق من أموال للأعمار؟

 

 

واخ – بغداد

كشف مسؤول حكومي رفيع عن نسبة الدمار الذي لحق بالبنى التحتية في مدينة الموصل المحررة من عصابات داعش الارهابية.

وقال رئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المحررة مصطفى الهيتي، أن "بيوت الموصل متضررة بنسبة 70% و40% للجسور" مشيرا الى "تحديد 70 مشروعاً لعام 2017 وبدأ تنفيذ مشاريع وتشمل مدينة الموصل".

وأشار الى "تعاون جميع المحافظات معنا باستثناء نينوى حيث تطالب حكومتها المحلية بالاموال نقدا وهذا ليس من آلية عمل الصندوق".

وبين الهيتي ان "الصندوق يستهدف الانبار وصلاح الدين وديالى والموصل وحزام بغداد في ابو غريب وجرف الصخر وجزء من كركوك المتضررة جراء العمليات الارهابية بعد حزيران عام 2014 لكن مشروع اعادة الاعمار يشمل جميع محافظات العراق وليس المتضررة فقط بالمناطق المحررة".

وكشف عن "قرض جديد لمعالجة الفقر في محافظات المثنى وصلاح الدين ودهوك " مؤكدا "نسعى لاعادة العمل بصندوق اعمار العراق الذي انشأ في العهد الملكي بتخصيص 12% من واردات النفط" مبينا ان "الاموال لا تخصص فقط لعمليات الاعمار وانما للكوارث الطبيعية".

وأكد "حاجة عملية الاعمار الى تخطيط دقيق ومنتج، وللأسف القرارات تلغى بتعاقب الحكومات وليس هناك عملية تكميلية لها وهذه أحد أسباب تأخر المشاريع العمرانية الاستراتيجية على المدى الطويل".

ونوه الهيتي الى ان "أموال القروض الخارجية للعراق تبقى عند الدولة والجهة المقرضة وتقوم بتقديم دفعات لتنفيذ المشاريع على ان تمنح الاموال لوزاراتنا وفق التفاهم بين الجانبين من خلال نسب الانجاز ومن حسابات مصرفية".

وأكد ان "المنح تبقى أفضل من القروض لترتب فوائد على العراق وان كانت في الغالب قليلة" مشيرا الى "عقد مؤتمر الكويت للدول المانحة في شهر كانون الثاني 2018 وسنوجه الدعوة للدول وبمقدمتها الغنية كما ستحضر دول التحالف ضد داعش".

وأكد رئيس صندوق الاعمار "الحاجة لـ 150 مليار دولار لاعادة اعمار العراق في العشر سنوات المقبلة" مشددا على "ضرورة إعادة هيكلة الاقتصاد العراقي وعدم الاعتماد فقط على ريع النفط بل تنشيط باقي القطاعات الزراعية والصناعية والقطاع الخاص وقبلها حل الاشكالات في قانون الاستثمار".

كما شدد الهيتي على "أهمية اعادة فتح معبر طريبيل وتأمين الطريق بين العراق والاردن في تفعيل الجانب الاقتصادي بين البلدين".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية