لاتذهبوا لحرب يريدها السيد بارزاني.. لهذه الأسباب/ علاء هادي الحطاب

بواسطة عدد المشاهدات : 9320
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لاتذهبوا لحرب يريدها السيد بارزاني.. لهذه الأسباب/ علاء هادي الحطاب

 

لاتذهبوا لحرب يريدها السيد بارزاني.. لهذه الأسباب

علاء هادي الحطاب

تصدر خبر مقصود بثه اول مرة السيد هوشيار زيباري وردده بعد السفير الامريكي الاسبق في العراق زلماي خليل زاده مفاده ان القوات العراقية تحضر لـ(هجوم) على كركوك، وطريقة الطرح كانت ذكية جدا تلاقفتها وسائل الاعلام بذات الصيغة وهي ان دخول القوات العراقية الاتحادية لكركوك تعد ( هجوما) عليها، وكأنها قوات غازية وليس قوات اتحادية الدستور يقضي تواجدها في كل مناطق العراق، وحتما كركوك حتى اللحظة كما السليمانية واربيل ودهوك مناطق عراقية بحكم الدستور ولم تنفصل بعد ويتم الاعتراف بأنفصالها، طريقة استخدام مفردات (هجوم-عملية عسكرية) تعطي انطباعا غير حقيقي على طبيعة اداء وعمل تلك القوات بما يفرضه عليها الدستور.

وهذا الامر كان مدروس بعناية لاسباب كثيرة يريد من خلالها السيد مسعود بارزاني جر كركوك الى حرب مذهبية وعرقية للاسباب التالية :-

١- كركوك واقعة تحت نفوذ بيشمركة (اليكتي) وليس (البارتي) وواقعة كذلك تحت ادارة اليكتي في مفاصلها التنفيذية وهو بذلك يريد احراج اليكتي ازاء مراجعة موقفهم من الذوبان والذيلية في موقف البارتي والسيد بارزاني، وبالتالي يكون اليكتي بين مطرقة موقفه المرن الى حد ما، وسندان التهييج القومي الذي يسير به البارتي لتعزيز نفوذه الشخصي العائلي ولو على حساب مصالح الكرد في اي مكان يتواجدون فيه .

٢- واضح لدى السيد بارزاني ان كان مخطأ في تصوراته لما بعد الاستفتاء لانه كان واهم بسبب طروحات خاله السيد هوشيار زيباري وفريقه الاستشاري - زلماي- واخرين ان هناك قبول وشبه اجماع دولي على دعم خطوة الانفصال، ولما تبين عكس ذلك ١٠٠٪‏ فأن وقع في حرج كبير، سيما في موقف جيرانه - ايران وتركيا- والموقف الدولي المتمثل بالولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا ومجمل دول الاتحاد الاوربي فضلا عن الدول العربية، لذا ووفقا لسايكلوجية السيد بارزاني فأن تراجعه عن تلكم الخطوة يعد انتحارا سياسيا وشعبيا له ولتأريخه، وبذلك فأنه يسعى لمخرج معين وان كان كلفته دماء ابناء شعبنا العربي والكردي والتركماني، لذا فأنه يسعى لجر الحكومة الاتحادية الى حرب في كركوك سيحاول استثمارها اعلاميا كمظلومية لما يتعرض له الشعب الكردي ويستعيد بذلك جرائم حلبچة والانفال سيئة الصيت، وطبعا هو يمتلك لوبيات واعلام دولي يساعده بذلك، سيما اذا توفرت المال لتسويق ما يريد، وهو والاخرين يدركون جيدا ان اي معارك وان كانت صغيرة سترافقها اخطاء وربما انتهاكات خصوصا وان الوضع في كركوك يقف على بركان من التحشيد الطائفي والقومي لا يتحاج الا شرارة صغيرة ليحولها الى بركان من نار يحرق الاخضر واليابس لذا فهو يعول كثيرا على هذا السيناريو .

٣- تعامل الحكومة الاتحادية المنضبظ والمتعقل احرج بارزاني كثيرا، كذلك التزام كل التشكيلات العسكرية بما في ذلك الحشد الشعبي بأمرة القائد العام زاد في حراجة بارزاني في ان بغداد لم تسلك حتى اللحظة سوى الاطر القانونية في تعاطيها مع الازمة وهو ما جعل بارزاني يعجّل في البحث عن مخرج واخراج عقلانية الحكومة عن صمتها وخيارها قبل ان يتفاقم الوضع اكثر سوءا مع حلول الشتاء وحاجات الناس هناك التي باتت مهددة اكثر من اي وقت مضى حتى اكثر من حقبة ثمانينيات القرن الماضي وهذا ما تلمسه المجتمع الدولي الذي ينظر بأكبار لادارة الازمة من قبل بغداد.

٥- موقف البرلمان وقواه السياسية الموحد الى حد ما ازاء الازمة زاد في حراجة بارزاني الذي كان يعول على المعطى الطائفي واللعب على اوراق الخلاف السني- الشيعي (السياسي) في كسب ممثلي السنة في البرلمان لصالحه وهو ما ثبت خلاف ما توقعه مع توحد الموقف السني بأتجاه وحدة العراق. 

٤- حصار بارزاني وعزله سياسيا هو مفتاح الحل وتأخير الحل العسكري سيسقط اخر اوراق التوت التي يمتلكها بارزاني في ادارة ازمته الخانقة، لذا فلا تمنحوه ورقة جديدة ومهمة لادارة ازمته من خلال افتعال معارك جانبية ستغطي على اصل قضية الانفصال.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
مجلس بغداد يناقش اليوم تسعيرة الامبير ويتوعد اصحاب المولدات بغرامات
الخارجية الأمريكية تعلق على العمل مع مقتدى الصدر
الفتح يكشف عن مقترح جديد لاختيار رئيس الوزراء المقبل: هادي العامري مرشحنا
حزب العمال الكردستاني يصل الى البرلمان العراقي
مصدر يكشف عن ما توصل اليه سائرون والنصر بشأن الكتلة الاكبر
المحكمة الاتحادية توضح المفهوم الدستوري للكتلة النيابيّة الأكثر عدداً
3000 إرهابي محكوم بالاعدام ينتظرون مصادقة رئاسة الجمهورية
اصابة ثلاثة اشخاص بتفجير غربي بغداد
الاسدي: لا حكومة بدون الفتح وسائرون والمفاوضات مستمرة بينهما
ضبط همر مفخخة قرب محطة كهرباء بيجي
المالكي في جولة جديدة للتفاوض مع الكرد ومكتبه يكشف نتائج اللقاء بوفد حزب بارزاني
تحالف الصدر: علاقتنا طيبة مع إيران ولا توجد خلافات معها
سيدة العراق الاولى تتحدث عن البرلمانيات العراقيات
وزير الداخلية: مفارز الأدلة الجنائية تبحث عن أسباب حريقي جامعة بغداد وسوق الرحمة
السعداوي يفوز بالمركز الثالث في جائزة البوكر الدولية
دولة القانون: تزوير الانتخابات جرى بعقلية سعودية اماراتية
الجبهة التركمانية تطعن رسميا بنتائج انتخابات كركوك
(واخ) تنشر أسماء المرشحين الفائزين في جميع المحافظات
بالأسماء والصور.. تعرف على نواب ائتلاف "النصر" في البرلمان العراقي الجديد
حنان الفتلاوي تخرج عن صمتها بعد خسارتها في الانتخابات
سيناريو (الصدر- الحكيم- العبادي- بارزاني- القرار) يقترب من التحقق
ترشيح هوشيار زيباري لتولي رئاسة الجمهورية
الكنيست الاسرائيلي يناقش مشروع قانون يشجع قيام دولة كردية في العراق
تعرف على أبرز المرشحين الخاسرين في الانتخابات البرلمانية
اللاجنسيين" العراقيين الفئة التي ضاعت حقوقها التشكيك والتصديق
النواب الداعون الى جلسة طارئة يزورون تسلسلات ارقام النواب الداعين الى الجلسة.. شاهد الدليل
العبادي: العراق سيشهد تطورا هائلا إذا توليت رئاسة الوزراء مجدداً
العمامتان الشيعيتان هل ستنتج تحالف الاول من رمضان؟
الحكمة يكشف عن “مافيات” لبيع وشراء الاصوات داخل المفوضية ويدعو لاحالتها للنزاهة
مجلس بغداد يناقش اليوم تسعيرة الامبير ويتوعد اصحاب المولدات بغرامات
دولة القانون: تزوير الانتخابات جرى بعقلية سعودية اماراتية
(واخ) تنشر عدد مقاعد القوائم الفائزة في الانتخابات: سائرون اولاً بـ 54 مقعداً
الجبهة التركمانية تطعن رسميا بنتائج انتخابات كركوك
قانوني: هذا هو السبيل الوحيد للطعن بالانتخابات واعادتها
عضو تحالف النصر يطالب بتنفيذ نقل حملة الشهادات في وزارة الداخلية للوزارات المدنية
(واخ) تنشر أسماء المرشحين الفائزين في جميع المحافظات
بالأسماء والصور.. تعرف على نواب ائتلاف "النصر" في البرلمان العراقي الجديد
استخبارات الداخلية تكشف: هذا مكان اختباء "أبو بكر البغدادي"
إحصائية رسمية: استشهاد أكثر من 1700 عسكري خلال 4 سنوات في البصرة
الحكيم يكشف عن مساع لتأسيس تحالف يتولى مهمة تشكيل الحكومة المقبلة
الحشد الشعبي يكشف معلومات جديدة بشأن “الرايات البيض”
غداً.. الاقتراع الخاص وتصويت الخارج يدشنان انتخابات مجلس النواب
نائب يكشف عن ضغوط أميركية لاختيار رئيس الوزراء المقبل
المفوضية: انتخابات الخارج ستكون بالتصويت المشروط وليس الالكتروني
واشنطن تمهد لتشكيل حكومة تضم العبادي والصدر وتقصي العامري والمالكي.. هذه التفاصيل
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية