النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية

بواسطة عدد المشاهدات : 3673
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النجيفي: لغة الحوار توقفت.. تم فتح بوابة الحركات العسكرية

 

 

واخ – بغداد

اعتبر نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي، الاربعاء، ان التطورات خلال اليومين الماضيين أوقفت لغة الحوار وفتحت بوابة الحركات العسكرية، فيما دعا الجميع إلى عدم التحريض وايقاف لغة الطائفية والعنصرية وبخاصة ضد الكرد.

وقال النجيفي في بيان صحفي انه "في ظلال كثيفة من أحداث وتطورات وتوقعات، ما أحوجنا جميعا إلى التعقل والهدوء والحكمة في معالجة شؤوننا واعلاء روح الأخوة والشعب الواحد بما يحقق وحدتنا ويسقط مراهنات الأعداء واطماعهم في بلدنا الحبيب "، معتبرا ان "ما حصل من تطورات وأحداث خلال اليومين الماضيين، أوقف لغة الحوار وفتح بوابة الحركات العسكرية، وهو أمر له تداعياته التي نأمل ألا تسحبنا إلى نقطة الصدام".

واضاف النجيفي "اننا مع ايقاف أية أعمال عسكرية والتوجه بحرص وقوة إلى فتح حوار جدي"، داعيا الى "ادارة المناطق المتنازع عليها من قبل أبنائها من المكونات كافة وفق الدستور والقوانين، مع العمل الجاد والفوري لتوفير الأجواء المناسبة للانتخابات بما يحقق ارادة أبناء هذه المناطق ورغبتها في اختيار من يعبر حقيقة عن آمالها وطموحاتها".

واكد النجيفي انه "لا بديل عن حوار وطني جاد يشمل مكونات المجتمع العراقي دون تمييز أو تهميش"، مشددا على ضرورة "فتح الملفات العالقة كلها ومن ضمنها ملف الخلاف بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان، بحضور ومشاركة أبناء المناطق المتنازع عليها في عدد من المحافظات ، كي لا نعود أو نكرر الأخطاء السابقة باتفاق بعض الشركاء مع بعضهم مما اوصل البلد إلى نهايات مسدودة".

وتابع انه "لا بديل عن هوية المواطنة التي يتساوى فيها الجميع حقوقا وواجبات"، مطالبا الجميع بـ"عدم التحريض ، والايقاف الفوري للغة الطائفية والعنصرية وبخاصة ضد شعبنا الكردي، فهم جزء أصيل من الشعب العراقي، ولهم دور مشرف في ايواء الملايين من النازحين والمهجرين بسبب الإرهاب والعمليات العسكرية، برغم بعض السياسات المرفوضة التي اعتمدت في قسم من المناطق المتنازع عليها".

ودعا النجيفي الى "تسيد لغة المحبة والحوار والتشديد على المشتركات بدل البحث عن أسباب للخلاف، فذلك ما يقود إلى التعاون والشراكة الحقيقية"، لافتا الى "ضرورة عدم التدخل الخارجي في شؤوننا الداخلية، مع فتح الأبواب أمام الأصدقاء والشركاء الدوليين لتقديم المساعدات سواء بالخبرات الفنية أو دعم العراق في تعزيز لغة الحوار".

واوضح ان "العراق ما زال يتحمل تداعيات معركة شرسة مع قوى الإرهاب نيابة عن المجتمع الدولي الحر"، مشيرا الى ان "على المجتمع الدولي دعم العراق وتقديم المساعدات التي تمكنه من القضاء النهائي على الإرهاب".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
حزب علاوي : التلاعب بانتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب جاء ليدق المسمار الاخير في نعش العملية الديمقراطية المحتضرة
تحالف البناء... لا ضمانات بشأن كركوك مقابل التحالفات
بالوثيقة... المحور الوطني "السني" يحسم امره ويقرر دعم مرشح بارزاني لرئاسة الجمهورية
الحذاء الرياضي الذي ارتداه امير الكويت لدى لقاءه الحلبوسي يثير اهتمام المتابعين في العراق .... شاهد الصورة
الزبيدي يكشف عن حراك دولي لتخفيض إسعار النفط: السعودية ستخون العرب!
نائبة كوردية سابقة: من حق الحشد الشعبي أن يكون له نادياً رياضياً
ماذا بحث برهم صالح مع قائد عصائب اهل الحق
العبيدي لصالح: الحفاظ على وحدة العراق واستقلالية ووحدة قراره السياسي
سفير الجزائر يقدم اعتذاره لرئيس اللجنة الاولمبية بعد أحداث البطولة العربية
مدرب الشرطة ينفي شائعات التخلي عن كرار محمد
تعرف على جزء بسيط من فساد مطار النجف
نائب كردي: التصويت على رئيس الجمهورية سيمر بدورتين
ماذا قال رئيس تحالف سائرون عن اتفاقهم مع الفتح
انتحار شابان رسبا في البكلوريا
القوة الجوية يطلب تغيير موعد نهائي كاس الاتحاد الاسيوي
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية