التغيير: تراجع جماهير الاتحاد الوطني والديمقراطي بسبب الفساد

بواسطة عدد المشاهدات : 721
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التغيير: تراجع جماهير الاتحاد الوطني والديمقراطي بسبب الفساد

اكدت حركة التغيير الكردية ،اليوم الاربعاء، إن اجتماعات الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين لم تعد تخيفنا، فيما أشارت الى ان القاعدة الجماهيرية لهذين الحزبين تراجعت “بسبب الفساد”.

وذكر عضو اعلام حركة التغيير سالار تاوكوزي إن “القاعدة الجماهيرية للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين تراجعت نتيجة الازمات التي خلفاها لشعب كردستان وتورطهما الهائل في الفساد الاقتصادي والاجتماعي والعلمي والقضائي”.

وأضاف البيان، أن “صورتهما (الحزبين) بدت جلية للعالم على المستويين الداخلي والخارجي لاسيما بعد اطلاع الحكومة على ملفات فسادهما اثناء تدقيقها قوائم رواتب الموظفين في الاقليم”،مشيرا الى انه “بفضل مواقع التواصل الاجتماعي تعرف الناس عليهم أكثر، فلم يعد المواطنون يؤمنون بما تقول تلك الأحزاب”، مؤكداً ان “الاهم من ذلك ان هنالك ارادة عراقية واقليمية ودولية لإنهاء او تحجيم دورهم في المشهد السياسي”.

 

وأوضح، ان “الذين يجتمعون مع الحزب الديمقراطي من قيادة الاتحاد الوطني لا يمثلون حزبهم برمته لان هنالك ارادة قوية ضد أرائهم داخل الحزب، وسيؤثر مؤتمر الاتحاد الوطني على مكانة هؤلاء حزبيا وجماهيريا”. 

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية