(واخ) تنشر شكاوى الناشط باسم خزعل التي قدمها للقضاء وسجن بسببها

بواسطة عدد المشاهدات : 1770
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
(واخ) تنشر شكاوى الناشط باسم خزعل التي قدمها للقضاء وسجن بسببها

(واخ) تنشر شكاوى الناشط باسم خزعل التي قدمها للقضاء وسجن بسببها

حصلت وكالة خبر للانباء (واخ) على نسخة من وثائق خاصة بالشكاوى التي تقدم بها الناشط المدني باسم خزعل، المعتقل في المثنى بتهمة "مس هيبة الدولة"، ضد قاضي النزاهة في المحافظة.

ونشرت عضو مجلس النواب عن التحالف المدني الديمقراطي، شروق العبايجي، الوثائق التي ارفقتها بتساؤل عن طبيعة المخالفة التي ارتكبها الناشط خزعل، ما اذا كانت موجودة أم لا.

وذكرت العبايجي عبر صفحتها في فيسبوك، أنه "بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية والغضب الجماهيري بسبب حبس باسم خشان بتهم مس هيبة الدولة بسبب القضايا التي رفعها على بعض المسؤولين في محافظة المثنى مستندا على القوانين النافذة وتقارير ديوان الرقابة المالية، ظهر بعضهم محاولا تشويه صورة خشان مثل الادعاء بانه ليس ناشطا مدنيا بل سياسي بدليل انه قد رشح للانتخابات، متجاهلين ان الناشط المدني لا يتعارض مع السياسي في الدفاع عن مصالح البلد والمواطنين والاختلاف هو بالادوات والوسائل فقط".

وأضافت العبايجي، أنه "تم تكرار ان التهم التي وجهها (الناشط خزعل) كيدية وعرقلت عمل المحافظة.. وتفنيدا لكلامهم اضع بين ايديكم بعضا من هذه الشكاوى القضائية مع نصوص القانون وتقارير الرقابة المالية واحكموا ان كانت هذه الدعاوى هي فعلا كيدية وتعرقل فرص الاستثمار والاعمار ام انها جزء من منهج مدروس لمتابعة قضايا الفساد والتصدي لممارسات اغرقت البلاد والعباد بالكوارث (والمصايب)".

وتظهر الوثائق، أن خشان اشتكى في قضية أولى من القاضي نايف هول الزيادي، وطلب احالته الى لجنة شؤون القضاة لغرض احالته الى المحكمة المختصة، بموجب قانون التنظيم القضائي.

وبحسب الوثائق، فإن القاضي "تعمد مخالفة احكام قرار مجلس قادة الثورة المنحل، الذي يلزمه إصدار قرار بدعوة الجهة المتجاوز على حقها للمطالبة به، ولقد تكرر امتناعه عن ذلك في قضايا عديدة".

ولفت الى أن قاضي محكمة النزاهة في السماوة، أغلق شكوى قدمت بالضد من صرف مبلغ (10) مليون دينار لإيفاد عضو مجلس محافظة، وعضو آخر، الى الهند، بغرض العلاج. الأمر الذي يخالف تقرير ديوان الرقابة المالية، الذي يؤكد أن صرف المبلغ يخالف تعليمات التنفيذ الموازنة الاتحادية لسنة 2010.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبوا بإطلاق سراح باسم خزعل، الذي أرسل رسالة الى من داخل معتقله يؤكد من خلالها براءته من التهم الموجهة اليه.

ويوم أمس، تظاهر العشرات من أهالي المثنى، من عشيرة (بني حجيم) في المحافظة للمطالبة بإطلاق سراح باسم خزعل.

 

ووجه رئيس هيأة النزاهة، حسن الياسري، يوم الخميس الماضي، مكتب النزاهة في المثنى بسحب الشكوى المقدمة ضد الناشط المدني خزعل.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية