تقرير: معصوم يواجه سيلاً من الانتقادات بعد رفضه موازنة 2018.. "سكت دهراً ونطق كفراً" !

بواسطة عدد المشاهدات : 671
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تقرير: معصوم يواجه سيلاً من الانتقادات بعد رفضه موازنة 2018.. "سكت دهراً ونطق كفراً" !

سلط موقع "إرم" الاخباري، في تقرير له نشره اليوم الأربعاء، الضوء على ما أسماه "سيل انتقادات" التي تلقاها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، بالانحياز الى المكون الكردي، إثر رفضه المصادقة على قانون الموازنة، يوم أمس الثلاثاء.

وذكر التقرير، أن "الرئيس العراقي فؤاد معصوم واجه سيلًا من الانتقادات السياسية بعد رفضه المصادقة على موازنة 2018 وإعادتها إلى البرلمان بداعي وجود خروقات دستورية وقانونية، وسط اتهامات بالانحياز للمكون الكردي الرافض للموازنة".

وأعلن مكتب فؤاد معصوم أمس الثلاثاء أن قانون الموازنة يتضمن نحو 31 مخالفة قانونية ودستورية، لذلك قررنا إعادتها إلى مجلس النواب لإعادة تدقيقها شكلًا ومضمونًا من الناحية الدستورية والقانونية والمالية.

وأضاف الموقع، أن "رفض معصوم الذي ينحدر من المكون الكردي، يأتي متطابقًا مع رؤية النواب الأكراد الرافضين للموازنة إثر تخفيض حصة الإقليم فيها من17% إلى أن تكون وفق النسب السكانية لكل محافظة، حيث صوّت البرلمان العراقي مطلع الشهر الحالي على الموازنة رغم مقاطعة النواب الأكراد".

وتابع، أنه "على إثر ذلك، واجه الرئيس معصوم انتقادات من نواب في البرلمان العراقي، حيث اعتبروا الرئيس معصوم متضامنًا مع المكون الكردي على حساب بقية المكونات العراقية".

واتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون عبدالسلام المالكي في تصريح له معصوم بـ "خرق الدستور والقانون"، مشيرًا إلى أن هذا الرفض "لاقيمة قانونية له" واعتبر ذلك دعاية انتخابية مبكرة.

وأضاف أن "تخندق رئيس الجمهورية خلف المكون لن يقدم أو يؤخر شيئًا، فالموازنة صوّت عليها البرلمان وهي ماضية باتجاه نشرها بالجريدة الرسمية".

ونقل الموقع عن "مختصين"، إن رفض معصوم المصادقة على الموازنة "ليس له أثر قانوني"، حيث تنص القوانين العراقية على أن رئيس الجمهورية يصادق على الموازنة بعد تصويت البرلمان، وتعد نافذة بعد مرور 15 يومًا "سواء صادق عليها الرئيس أم لا".

فيما علقت النائبة في البرلمان حنان الفتلاوي بقولها "سكت دهرًا ونطق كفرًا"، وفق ما ذكر التقرير.

بدورها أكدت النائب عن كتلة الأحرار زينب السهلاني أن "رفض رئيس الجمهورية المصادقة على الموازنة الاتحادية أثبت انحيازه إلى مكونه وليس إلى منصبه".

وقالت السهلاني في تصريح لها إن "قرار معصوم برفض المصادقة على الموازنة الاتحادية لا يحمل وجهًا دستوريًا، مبينة أنه انحاز إلى مكونه وجمهوره الكردي في قراره".

وفي المقابل، قالت النائبة عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب إن "أهم واجبات رئيس الجمهورية هي ضمان الالتزام بالدستور الذي أتاح له إيقاف المصادقة على قانون الموازنة الاتحادية خلال 15 يومًا من إقراره لمخالفة فقراته الدستور".

وأضافت أنه "تم تحديد وتشخيص المخالفات المالية في الموازنة من قبل مستشاري معصوم وهي مخالفات يجب الأخذ بها".

واختتمت بالقول، إن "رفض معصوم يأتي مع قرب انفراجة في الأزمة بين حكومة بغداد وإقليم كردستان، حيث أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي رفع الحظر الجوي عن مطارات كردستان بعد موافقة سلطات الإقليم على شروط بغداد".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
بعثة الحج العراقية : نحو 30 الف حاج اتموا مناسك عمرة التمتع بعد قدومهم لمكة المكرمة ويتبقى 8 الاف اخرين في المدينة المنورة
دولة القانون : مبادرة تشكيل الحكومة مازالت بيدنا
التربية تسترد مبالغ من مدرسي ومعلمي الرصافة الثانية" صرفت بشكل خاطئ"
خبيـر قانونـي يشرح خريطة طريق للتوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة
بالوثيقة: القضاء تعليمات بشأن حسم الطعون ضمن السقف الزمني
علاوي : نتائج الانتخابات تكريس للتزوير
رئيس قائمة الفتح في كركوك : رامات اجهزة الاقتراع جمعت وذهبت الى السليمانية ثم أرجعوها بعد أيام قبيل الانتخابات
كتلـة الجماعة الاسلاميـة : قدمنا طعنا جديدا بنتائج العد اليدوي
ماذا قال الحكيم للسفير الايراني بشآن العقوبات الامريكية ضد ايران
ماذا بحث الصدر مع السفير الكندي في العراق ؟
الزاملي : إقليم كردستان قام بتهريب ارهابيتيـن المانيتين
قيادي تركمـاني : النواب "التركمان" الجدد هم الاضعف في الحكومة الجديدة
بعثة الحج العراقية : 26700 حاج يمكثون حاليا بمكة المكرمة
بالوثيقة الخنجر والنجيفي والكربولي و الجبوريان وزيدان في "المحور الوطني"
القانونيـة النيابيـة : العبادي يستطيع احالـة المسؤوليـن الى القضاء في اي وقت
الأمم المتحدة: ضرورة أن يكون رئيس وزراء العراق المقبل قويا
بعثة الحج العراقية : نحو 30 الف حاج اتموا مناسك عمرة التمتع بعد قدومهم لمكة المكرمة ويتبقى 8 الاف اخرين في المدينة المنورة
دولة القانون : مبادرة تشكيل الحكومة مازالت بيدنا
النجف: تخصيص مبلغ69.200 مليار دينار لعدد من مشاريع البنى التحتية بالمحافظة
التركمانية: تم تقديم طلب تركماني بتعيين شخصية تركمانية محافظًا لكركوك
دعوة رسمية كويتية للمالكي لزيارتها
بعثة الحج تكذب مانشرته السومرية نيوز وتؤكد ان مراسل السومرية نيوز موجود ضمن البعثة الإعلامية في الديار المقدسة وبآمكانها التأكد منه قبل نشر اخبارها
في اول ردة فعل على قرار العراق٬ ايران : على العراق دفع 1100 مليار دولار كتعويضات الحرب بناءً على قرار598 لمجلس الامن الدولي
دولة القانون: ستزداد الحركة الشعبية ان تم تشكيل حكومة محاصصة
وصول 17 مولدة كهرباء عملاقة من الكويت الى البصرة
بالوثيقة.. الوقف الشيعي يسحب يد مدير عام (فاضل الشرع) ويحيله للتحقيق
خبير امني:ماحدث في اربيل.. انقلابا ارهابيا على من يرعى ذلك في الاقليم
ماهو رأي السفارة الامريكية للتظاهرات في العراق
الديمقراطي الكردستاني: حل مشاكل البلد في جعل النظام رئاسيا بدلا من البرلماني
مطار النجف: ان اغلب الشركات عاودت هبوطها ولم تؤثر الاحداث الأخيرة على حركة الطيران
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية