محلل سياسي يستبعد تدخل المرجعية في حل المعادلة السياسية

بواسطة عدد المشاهدات : 357
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محلل سياسي يستبعد تدخل المرجعية في حل المعادلة السياسية

استبعد المحلل السياسي، حازم الباوي، الخميس، تدخل المرجعية العليا ف النجف الاشرف في حل المعادلة السياسية وتشكيل التحالفات الجديدة بين الكتل، مؤكداً ان المرجعية قبل غيرها لمست ان الكتل ستفسر مقولتها ”المجرب لا يجرب” حسب اهوائها ومصالحها وستدعي بانها غير مشمولة بهذا الكلام.

وقال الباوي، إنه “من المستبعد تدخل المرجعية الدينية في النجف الاشرف بمشاورات الكتل السياسية ومشوار تشكيل الكابينة الحكومية المرتقبة وباقي الرئاسات الثلاث”، مبينا ان “المرجعية قبل غيرها وقفت على حجم الاحباط الشعبي الكبير من جراء عزوف السواد الاعظم من الشعب عن المشاركة بالانتخابات وعدم التحمس الشعبي لشعارات الكتل ولا البرامج المطروحة نتيجة عدم تحقق اي شعار سابق على ارض واقع الخدمات المقدمة للمواطنين”.

وأضاف، أن “المرجعية قبل غيرها لمست ان الكتل ستفسر مقولتها المجرب لا يجرب حسب اهوائها ومصالحها وستدعي بانها غير مشمولة بهذا الكلام، وتعلم المرجعية ايضا ان هناك كتلا سياسية استثنت نفسها من مقولة  (الوقوف على مسافة واحدة) من الجميع وادعت انها الاقرب الى الخط المرجعي مستفيدة من مديح احد مراجع النجف قبل 4 سنوات لها والذي منحها زخما شعبيا آنذاك”، مشيرا إلى أن “ما يضع المرجعية في منأى عن المفاوضات الجارية في الكواليس السياسية، هو ادراكها بان الشعب لم يعد يميز مقولة (انتخبوا الاصلح والاكفأ) نتيجة ادعاء جميع الكتل بانها هي المقصودة بالتوصية”.

واكد الباوي، ان “بيان المرجعية قبيل الانتخابات كان له الذراع الاطول في مسالة اعتبار المشاركة الشعبية (حق وليس واجب) ما جعل الشعب يفسر ذلك بانه ضوء اخضر للعزوف ومعاقبة الكتل السياسية التي لم تقدم ابسط حقوق الشعب من خدمات ومشاريع في ظل ارتفاع نسبة الفقر والبطالة والتضخم وانهيار البنى التحتية، فضلا عن حالة التقشف المزعوم وغير المبرر رغم ارتفاع اسعار النفط عالميا ومناهزتها حاجز ال 73 دولارا للبرميل الواحد”.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية