بالتفاصيل: سباق بين العبادي والمالكي لتشكيل الكتلة الاكبر.. احدهما جمع 160 مقعدا والثاني 140

بواسطة عدد المشاهدات : 3535
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالتفاصيل: سباق بين العبادي والمالكي لتشكيل الكتلة الاكبر.. احدهما جمع 160 مقعدا والثاني 140

 نفت كتلة "النصر" التي يتزعمها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، إشارات إلى بداية تفككها، فيما كشفت مصادر قريبة منها عن وضع اللمسات الأخيرة على تحالفها المتوقع مع كتلة (سائرون) بزعامة مقتدى الصدر.

وقالت صحيفة "الحياة" في تقرير لها نشرته اليوم السبت، إن "أنباء عن تفاهمات جمعت الحزبين الكرديين الرئيسين، وكتلتي دولة القانون بزعامة نوري المالكي، والفتح بزعامة هادي العامري، سرَت، برعاية إيرانية".

ولفتت الصحيفة إلى أنه "وسط سعي قوى سنية وكردية وراء دور بيضة قبان في صراع الأقطاب الشيعية، عادت قضية نزاهة الانتخابات إلى الواجهة مع معلومات عن اقتراح بإلغاء انتخابات الخارج".

ونقلت عن الناطق باسم كتلة العبادي، حسين العادلي قوله أن "الأنباء عن تفككها عارية عن الصحة"، مؤكداً أن "النصر ما زالت متماسكة وتخوض حوارات داخلية".

كما نقلت عن مصدر وصفته بالـ "مقرب" من أجواء الحوارات، أن "العبادي والصدر، بالإضافة إلى زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، بصدد إعلان كتلة جديدة بعد الاتفاق على اسمها، وإن هذه الكتلة ستستقطب أطرافاً سنية وكردية مختلفة، لتجمع نحو 160 مقعداً".

ونوهت إلى أن "الكتلة الأكبر التي يفرض الدستور على رئيس الجمهورية اختيار مرشحها لرئاسة الحكومة، تحتاج نحو 165 مقعداً تمثل نصف مقاعد البرلمان زائداً واحداً، لضمان تمرير الحكومة، فيما يجمع حلف الصدر والعبادي والحكيم حتى الآن نحو 116 مقعداً، يتوقع أن يضاف إليها نواب كتلة القرار التي وصل زعيمها خميس الخنجر إلى بغداد، ثم إلى النجف للقاء الصدر بعد سنوات من العمل خارج العراق، بالإضافة إلى كتلة الوطنية بزعامة إياد علاوي 20 مقعداً".

وفي المقابل، تابعت الصحيفة بالقول، إن "خريطة التحالفات بدت تشير الى إمكان جمع الحزبين الكرديين مع تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون، وسط تسريبات عن احتمال جمع المالكي 140 مقعداً، في موازاة تسريبات أخرى عن انضمام أطراف سنية إليه".

وأكدت مصادر الصحيفة، أن "اللقاء الذي جمع أول من أمس بين ممثلين عن الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في بغداد بالمالكي والعامري، لم يخرج باتفاق حقيقي لإعلان الكتلة الأكبر، فيما يسعى الحزبان الكرديان إلى أن يكونا بيضة القبان في المنافسة على الكتلة الأكبر واختيار رئيس الحكومة، وهي الإستراتيجية التي تتبناها قوى سنية أيضاً".

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها "مطلعة على الحوارات"، التي تجري في هذه الأثناء بين بغداد والنجف، أن "الصدر والعبادي من جهة، والعامري والمالكي من جهة أخرى، حصلا على موافقات ضمنية أو مبدئية من القوى نفسها خلال الأيام الماضية لإعلان الكتلة الأكبر".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
الأكثر مشاهدة
بعثة الحج العراقية : نحو 30 الف حاج اتموا مناسك عمرة التمتع بعد قدومهم لمكة المكرمة ويتبقى 8 الاف اخرين في المدينة المنورة
دولة القانون : مبادرة تشكيل الحكومة مازالت بيدنا
الكربولي يفوز بمقعد برلماني بعد انسحاب مرشح فائز من قائمته
خبيرة اقتصادية :امريكا ستوجه بوصلة العقوبات الاقتصادية تجاه العراق
خبيـر قانونـي يشرح خريطة طريق للتوقيتات الدستورية لتشكيل الحكومة
بالوثيقة: القضاء تعليمات بشأن حسم الطعون ضمن السقف الزمني
علاوي : نتائج الانتخابات تكريس للتزوير
كرة نهائي نتائج الانتخابات في ملعب الاتحادية
بيكرد طالباني : الاتحاد الوطني يؤيد اجراء انتخابات الاقليم في موعدها
رئيس قائمة الفتح في كركوك : رامات اجهزة الاقتراع جمعت وذهبت الى السليمانية ثم أرجعوها بعد أيام قبيل الانتخابات
كتلـة الجماعة الاسلاميـة : قدمنا طعنا جديدا بنتائج العد اليدوي
ماذا بحث الصدر مع السفير الكندي في العراق ؟
بالوثيقة الخنجر والنجيفي والكربولي و الجبوريان وزيدان في "المحور الوطني"
قيادي ايزيدي: القضاة المنتدبون يتحملون مسؤولية عدم فوز اي نائب منا
القانونيـة النيابيـة السابقة : اذا كان هناك توجه سياسي للاسراع باعلان النتائج النهائية ، ستصادق المحكمة الاتحادية خلال يومين على نتائج الانتخابات
الأمم المتحدة: ضرورة أن يكون رئيس وزراء العراق المقبل قويا
بعثة الحج العراقية : نحو 30 الف حاج اتموا مناسك عمرة التمتع بعد قدومهم لمكة المكرمة ويتبقى 8 الاف اخرين في المدينة المنورة
دولة القانون : مبادرة تشكيل الحكومة مازالت بيدنا
النجف: تخصيص مبلغ69.200 مليار دينار لعدد من مشاريع البنى التحتية بالمحافظة
التركمانية: تم تقديم طلب تركماني بتعيين شخصية تركمانية محافظًا لكركوك
دعوة رسمية كويتية للمالكي لزيارتها
بعثة الحج تكذب مانشرته السومرية نيوز وتؤكد ان مراسل السومرية نيوز موجود ضمن البعثة الإعلامية في الديار المقدسة وبآمكانها التأكد منه قبل نشر اخبارها
في اول ردة فعل على قرار العراق٬ ايران : على العراق دفع 1100 مليار دولار كتعويضات الحرب بناءً على قرار598 لمجلس الامن الدولي
وصول 17 مولدة كهرباء عملاقة من الكويت الى البصرة
الكربولي يفوز بمقعد برلماني بعد انسحاب مرشح فائز من قائمته
بالوثيقة.. الوقف الشيعي يسحب يد مدير عام (فاضل الشرع) ويحيله للتحقيق
خبير امني:ماحدث في اربيل.. انقلابا ارهابيا على من يرعى ذلك في الاقليم
خبيرة اقتصادية :امريكا ستوجه بوصلة العقوبات الاقتصادية تجاه العراق
ماهو رأي السفارة الامريكية للتظاهرات في العراق
الديمقراطي الكردستاني: حل مشاكل البلد في جعل النظام رئاسيا بدلا من البرلماني
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية