اليوم.. البرلمان يعقد جلسة استثنائية لمناقشة ملف الخروق الانتخابية وتراجع عن مساعي الغاء نتائج الانتخابات

بواسطة عدد المشاهدات : 2652
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اليوم.. البرلمان يعقد جلسة استثنائية لمناقشة ملف الخروق الانتخابية وتراجع عن مساعي الغاء نتائج الانتخابات

يعقد مجلس النواب، عصر اليوم الاثنين، جلسة استثنائية لمناقشة ملف الخروق الانتخابية فيما شدد نواب وقعوا على شكوى تم تقديمها الى الامم المتحدة بخصوص العملية الانتخابية على عدم التراجع عن موقفهم.

ونقلت صحيفة "الصباح" شبه الرسمية، عن النائب فريد الابراهيمي، قوله: "اننا مستمرون في عقد الجلسات لحين تحقيق النصاب القانوني ولدينا تحرك باتجاه النواب الممتنعين عن الحضور لمعرفة اسباب عدم حضورهم"، مؤكدا ان "من المستحيل الغاء الانتخابات ولا يمكن الغاء عملية سياسية برغم ثغراتها".

وتوقع الابراهيمي "عدم اكتمال النصاب القانوني لجلسة هذا اليوم"، عازيا السبب إلى أن "طرح الموضوع كان مستعجلا".

بدوره قال النائب جواد البولاني، وفقا لـ"الصباح": ان "اسباب عدم اكتمال النصاب القانوني متعددة منها ان بعض النواب مرتبطون بجهات سياسية تؤثر عليهم كما ان هناك نوعا من انواع المماطلة والتسويف في الحضور".

وأردف: "إننا نطالب من خلال الشكوى الموقعة من 100 نائب بتحقيق العدالة والحق وهو مطلبنا الوحيد وحق الجماهير التي خرجت للانتخابات"، مبيناً ان "هنالك ملاحظات كثيرة من قبل النواب سواء الخاسرين او الفائزين من المتضررين من الانتخابات الذين "تم التلاعب باصواتهم" داخل القائمة الواحدة ولم يحصلوا على استحقاقهم".

وأضاف البولاني ان "الغاية من الشكوى اقناع المجتمع الدولي بالانتخابات وحماية النظام السياسي"، مشيراً الى ان "المسألة لم تعد مسألة فوز نائب او خسارته وانما إزالة شكوك المجتمع الدولي".

وتابع أنه "ضد فكرة الغاء الانتخابات ومع مضيها واستمرارها ولكن  يجب ان تعاقب الاطراف التي زورت وان يعاد الحق الى الجهات المتضررة"، مبينا ان "الهدف من الجلسة حماية نظامنا السياسي بوجود العدد الكامل من النواب ضد الفساد والتزوير".

الى ذلك، اشار النائب، احمد الحاج رشيد، وفقا للصحيفة،  الى ان النواب الموقعين على الشكوى المقدمة الى الامم المتحدة لديهم مطالب تهدف "لإعادة الحق لاصحابه" بحسب قوله.

وقال رشيد: ان "عمليات تزوير شابت الانتخابات وادت الى تغيير نتائجها" واضاف رشيد أنه "برغم كوني من الفائزين في الانتخابات ولكني في الوقت نفسه احد المظلومين من نتائجها حيث اقتطعت 50 بالمئة من الأصوات التي نلتها"، مؤكدا أن "الجلسة الاستثنائية في حال عقدت لن تلغي الانتخابات ولكن سنعمل على اعادة العد والفرز من أجل التحقق من النتائج".

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية