البرلمان يمهل المفوضية 48 ساعة ويعد بتحويل قراره الاخير الى قانون

بواسطة عدد المشاهدات : 733
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
البرلمان يمهل المفوضية 48 ساعة ويعد بتحويل قراره الاخير الى قانون

أمهل مقرر مجلس النواب، الاربعاء، مفوضية الانتخابات 48 ساعة للتجاوب مع قرار المجلس بشأن الانتخابات، مؤكداً العمل على تحويل القرار الى صيغة مقترح قانون والمضي للتصويت عليه في جلسة قادمة في حال عدم التجاوب.

وصوت مجلس النواب في جلسته التي عقدت الاثنين (28 ايار 2018)، على صيغة قرار ببدء عملية الفرز اليدوية للانتخابات بنسبة 10%، والغاء نتائج انتخابات الخارج.

وقال مقرر البرلمان نيازي معمار اوغلو، إن "النصاب القانوني للجلسة كان كاملا ولدينا تواقيع كاملة للحاضرين بالجلسة، كما اننا سبق وان حشدنا لحضور مايقرب من 195 نائبا"، داعيا "من يشكك بالنصاب الى الطعن لدى المحكمة الاتحادية".

واضاف اوغلو، ان "مانستغرب له ان يشكك المتضرر من قرار معين بنصاب الحاضرين"، لافتا الى ان "الغاية من القرار كانت تصحيح اخطاء وفاجعة اضرت بالعملية الديمقراطية وصوت عليه نواب ليسو من الخاسرين فقط، بل هنالك سبع نواب من الفائزين وآخرين ممن لم يترشحوا للانتخابات".

واشار اوغلو الى اننا "سنرسل الكتاب المتضمن القرار البرلماني وننتظر رد المفوضية خلال 48 ساعة، وفي حال عدم ردها او امتناعها عن التنفيذ فسنعمل على القراءة الاولى والثانية للقرار بصيغة مقترح قانون خاص بجلسة مفتوحة ثم نعمل على تحشيد النواب من جديد للتصويت عليه كقانون وحينها يصبح ملزم التنفيذ للمفوضية".

وكان نواب لم يحضروا الجلسة الاستثنائية، قد عدوا في تصريحات لهم، قرار البرلمان بإلغاء نتائج الانتخابات "غير قانوني أو دستوري"، مشددين بأن قرار عملية إلغاء نتائج الانتخابات يجب أن يصدر عن المحكمة الاتحادية وليس من مجلس النواب.

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية